المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 01:59 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها قوات الأمن تداهم حي الطويلة في عدن وسط إطلاق نار كثيف انقلاب وشيك على الشرعية والرئاسي.. المجلس الانتقالي الجنوبي يتوعد بطرد الحكومة من عدن وإعلان الحكم الذاتي! ”طوفان زارة”....جماعة إرهابية جديدة تثير الرعب جنوب اليمن و الأجهزة الأمنية تتدخل

هل يجوز المسح على الملابس أثناء الوضوء فى الشتاء

تعبيرية
تعبيرية

مع برودة الطقس يصعب على الكثير تحمل الماء في أثناء الوضوء، ويتساءل البعض هل يجوز المسح على الكم والجورب "الشراب" عند الوضوء بسبب برودة الجو؟، وكانت قد أفتت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية بأنه لا يجوز المسح على الملابس؛ فلا بُدَّ من غسل الذراع.

وأشار مجمع البحوث أن المسح رخص في أعضاء فقط، وليس فى كل الأعضاء؛ فقد رخص فى مسح الرأس فيجوز للإنسان أن يبل يده وينفض الماء، ثم بعد ذلك يمسح رأسه، وورد أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- مسح شعرات من ناصيته وأكمل على العمامة، وورد أيضًا المسح على الخفين.

وقال مجمع البحوث: إنه إذا قال أحد "إن الدنيا شتاء وبرد فأمسح على الملابس التى تدفئني"؛ فهذا لا يجوز، ولكن المسح على الجورب (الشراب) فى الشتاء، فمن أراد أن يمسح على الجورب (الشراب) فيجوز عند جماهير العلماء المسح على الجورب (الشراب) إذا كان مجلدًا يمكن تتابع المشي عليه وكان قد لُبس على طهارة، والأصل في جواز المسح حديث الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ: «أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَسَحَ عَلَى الْجَوْرَبَيْنِ وَالنَّعْلَيْنِ» رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه.

مشيرًا إلى أنه يجوز المسح على الجورب (الشراب)، إلا أن الفقهاء اشترطوا أن يكون طاهرًا وأن يرتديه الإنسان بعد طهارة؛ أي يتوضأ وضوءًا كاملًا، ثم يرتديه ولا يكون الجورب (الشراب) مقطوعًا.