الأحد 14 أبريل 2024 01:27 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تحذير من استيراد ‘‘القات الهرري’’ من إثيوبيا سبب وفاة ‘‘شيرين سيف النصر’’ ووصيتها الأخيرة وأمنيتها التي لم تتحقق تحرك جديد لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن أمطار متفرقة على عدد من المحافظات خلال الساعات القادمة.. والأرصاد تحذر وفاة مراهق غرقًا خلال السباحة .. بالتزامن مع انتشال جثة فتاة في حديقة بصنعاء بعد أيام من غرقها الرواية الرسمية الحوثية بشأن مقتل وإصابة 22 شخصًا في حادث تصادم مروع بصنعاء مليشيا الحوثي تعتقل عددًا من المسافرين في مداخل ذمار والبيضاء حادث مروع ينهي حياة مغترب يمني في السعودية رد ناري مزلزل من قوات طارق صالح على تهديدات الحوثيين بقصف مطار المخا مقتل شاب على يد عمه بعد ساعات من اغتيال آخر خلال ذهابه لمعايدة والدته ”بالروح بالدم نفديك يا يمن” .. شاهد أطفال يخرصون حوثيون حاولوا رفع شعار الصرخة في مجلس شيخ قبلي بصنعاء - فيديو مصرع قائد الأمن المركزي التابع للحوثيين بكمين مسلح في البيضاء في ظل موجة اغتيالات واسعة

سجلت قبل عقود من الزمن...تسجيلات نادرة من ”الدان الحضرمي” تعود لليمن

كشف الدكتور محمد جميح سفير اليمن في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونسكو)، عن استعادة تسجيلات نادرة من جلسات الدان الحضرمي الى اليمن .

وقال جميح في منشور له على صفحته بالفيس بوك : "قبل عقود من الزمن كانت الدكتورة شهرزاد قاسم حسن الباحثة في "علم موسيقى الشعوب"، كانت تجوب مناطق اليمن المختلفة، وخاصة شرق اليمن في محافظة حضرموت، لتتبع توثيق وتسجيل ألوان مختلفة من التراث الغنائي اليمني".

واضاف جميح ان قاسم سجلت عدداً كبيراً من جلسات وأماسي الدان الحضرمي، بالإضافة إلى كافة أنواع الغناء في حضرموت، لغرض التوثيق والبحث، وظلت تحتفظ بها، وتبني عليها بعض الدراسات التي قامت بها، وتم طباعة وتسجيل بعضها الأعمال من طرف اليونسكو..

واشار الى انه قبل سنوات قليلة أرادت الدكتورة شهرزاد تسليم ما لديها من تسجيلات تراث حضرمي لجامعة نانتر الفرنسية، وقامت بالفعل بذلك، قبل أن التقيها وأتعرف عليها، من خلال الدكتورة ليلى علي عقيل الباحثة اليمنية في مجال الآثار وتاريخ الفن، وعندها طلبت من الدكتورة استعادة تلك الأسطوانات، وكانت تلك بالفعل هي رغبة الدكتورة.

مؤكدا انه تمت مخاطبة الجامعة الفرنسية لاستعادة تلك الكنوز الموسيقية، وقامت الجامعة بإعادتها لصاحبة الحق فيها الدكتورة شهرزاد حسن التي بدورها سلمتها لي بشكل رسمي، على أن تكون تلك التسجيلات ملكاً لليمن، وعلى أن تعود لجهة محددة في حضرموت.