الإثنين 4 مارس 2024 05:35 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الحزام الامني بعدن يصدر بياناً بخصوص مقتل المواطن ”الصبيحي”

اصدرت قوات الحزام الامني بمحافظة عدن بيانا اوضحت فيه واقعة اطلاق النار ومقتل مواطن من ابناء قبيلة الصبيحة يدعى علي سعيد عبدالله الصبيحي وما اتخذته من اجراءات قانونية بذلك.

وأكد المكتب الإعلامي لقوات الحزام الأمني بعدن في بيان له: “أن نقطة أمنية تابعة للقطاع الثالث لحزام عدن ووفقا لاجراءات الحملة الأمنية لمنع حمل السلاح غير المرخص والسيارات غير المرقمة فقد اوقفت سيارة على متنها شخص لا يحمل بطاقة هوية وسيارته لاتحمل لوحة معدنية ولا أوراق ملكية ولا ترخيص حمل سلاح ولا بطاقة عسكرية حيث تم ايقافه والطلب منه بأن تقوم الجهة العسكرية التي يتبع لها بالتعريف عنه”.

وأضاف البيان أنه عقب رفض سائق السيارة اتباع الاجراءات الأمنية وتجاوزه النقطة بسرعة وذلك بعد ايقافه فقد تعرض لطلقة نارية حيث أدى ذلك إلى ارتطام سيارته وانقلابها ليتم اسعافه إلى مستشفى اطباء بلا حدود الذي أعلن وفاته في وقت لاحق.

وأشار البيان أن قوات الحزام الأمني بعدن وفور وقوع الحادث قامت بإحالة الجندي الذي اطلق النار إلى الشؤون القانونية لحزام عدن ومن ثم تم تسليمه إلى البحث الجنائي للتحقيق معه واتخاذ كافة الاجراءات اللازمة بإشراف النيابة العامة وفقا للنظام والقانون, مضيفا ،بعد كل الإجراءات القانونية التي اتخذتها قيادة الحزام الأمني عقب الحادثة، تفاجأنا صباح اليوم بقيام القوة العسكرية المتواجدة في مصنع الغسل والنسيج، بمساندة مسلحين مدنيين اقتحام منزل قائد النقطة بدون وجه حق وبشكل غير قانوني حيث تم ترويع القاطنين من النساء والاطفال في المنزل.

وقالت قوات الحزام الأمني عدن في بيانها إنه فور ابلاغنا بما قامت به قوة معسكر الغزل والنسيج، وكذلك توافد عدد من المسلحين المدنيين إلى داخل المعسكر، عملت على تطويق المعسكر ونشرت قواتها في الطرق المؤدية اليه تحسبا لإرتكاب اي أعمال خارجة عن القانون من قبل بعض المندسين، وأكدت إنها ستتصدى لكل محاولات اثارة الفوضي مطالبة في الوقت نفسه الجميع بضرورة ضبط النفس وعدم الانجرار خلف إي دعوات مغرضة, مشيرة إلى إنها اتخذت كافة الاجراءات القانونية في هذه الحادثة حيث احالة الجندي للبحث الجنائي والنيابة العامة.

ودعت قوات الحزام الأمني مرتادي وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام إلى مساعدة الاجهزة الأمنية للقيام بواجبها وتسخير اقلامهم فيما يخدم الأمن والاستقرار بعيدا عن التحريض

وكان المواطن علي سعيد عبدالله قد قتل في نقطة أمنية بالقرب من قاعة بلقيس للمناسبات الواقعة بمنطقة بئر فضل، في مديرية المنصورة، محافظة عدن (جنوب اليمن).

وقالت مصادر محلية، إن جنود النقطة التابعة لقوات الحزام الأمني (التابع للمجلس الإنتقالي الجنوبي) أطلقوا النار على المجني عليه وهو داخل سيارته وأردوه قتيلًا على الفور.