المشهد اليمني
الأربعاء 19 يونيو 2024 02:13 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
قطع أجسادهم وألقاها في النفايات … القبض على رجل قتل 4 اخرين بطريقة بشعة رغم سيطرة ساحقة.. البرتغال تنتظر حتى اللحظات الأخيرة لانتصار صعب على التشيك وتركيا تسحق جورجيا بثلاثية الجيش الإسرائيلي يعلن الموافقة على خطط الهجوم على دولة عربية ..وبريطانيا تحذر وتحدد الموعد ”هل شفت أحد يروح يحج ويوقف في عرفات بثوب وجنبية؟” ..كاتب سعودي يسخر من تزييف الحوثيين منزل يتحول إلى ساحة جريمة: شقيق يطعن شقيقه بكريتر عدن الكشف عن الحالة الصحية للفنان الكويتي الكبير ”عبدالله الرويشد” ”ضربة قاضية للمجلس الانتقالي”..أبرز قيادات الحراك الجنوبي وتحرير عدن يدعو لإنشاء تحالف جديد بالجنوب الهادي وأبو عمار الكول: أسماء بارزة في فضيحة تعصف بالمليشيات الحوثية مسؤول حكومي يكشف الحقيقة المرّة: يمنيون يدافعون عن قاتليهم ومدمري بلادهم! الحوثيون يتجهون نحو حرب شاملة... ماذا يحدث في تعز من قبل الجماعة؟ ” الله كان لهم بالمرصاد ”..كاتب سعودي يكشف كيف فشل الحوثيين في استغلال موسم الحج لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة ضحايا جدد لغياب الوعي: شقيقتان تلقيا مصرعهما غرقًا في سد مأرب خلال عيد الأضحى

أهمية الأسترخاء الذهني للمراءة

تعبيرية
تعبيرية

يتعرض العديد من النساء للإرهاق على مدار اليوم بسبب الضغوط الناجمة عن العمل و الحياة التى تؤدي إلى التوتر، فإن جميع تلك العوامل تتسبب بحدوث ردود فعل تجعلهن قادرين على مواجهة تلك الضغوط وتسمى هذه الردود باستجابة التوتر.

وعندما يتعرض الجسم لهذه الإستجابة التى اطلق عليها "الكر أو الفر"، تؤدي إلى تحفيز الجسم لإفراز هرمونات التوتر، مثل: هرمون الأدرينالين Adrenaline، وهرمون الكورتيزول Cortisol في الدم، والتي تعطي المرأة القدرة على التعامل مع المواقف المسببة للتوتر.

وفي المقابل، تُعد استجابة الاسترخاء الذهني حالة معاكسة لاستجابة الإجهاد أو التوتر، والتي يُمكن استنباطها بعدة طرق حسبما يلزم؛ فهي حالة تجعل المرأة تشعر بالهدوء والراحة العميقة، وتساعدها على الهروب من الضغوطات النفسية اليومية.

ومن هنا نستعرض لكم فوائد الأسترخاء الذهني وكيفية الاستفادة منه:

حيث يصّف قاموس علم النفس الاسترخاء الذهني، أنه حالة من انتعاش العقل والجسد مع التخفيف من حدة التوتر أو القلق، وهو حالة تعود فيها بنّيتنا العضلية إلى حالة خمول بعد انقباض وتقلص العضلات، وذلك حينها نشعر بالهدوء التام، وأننا بأفضل حال، ولقلة التوتر لابد من ممارسة التمارين الرياضية 20 دقيقة يومياُ.

حيث أن التوتر الشديد عند المراءة يتسبب فى " ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع معدل ضربات القلب، فرط التنفس، شد العضلات".

أما في حال تعرضّها إلى التوتر والإجهاد المُتكرر والطويل الأمد، فإن جسمها ينتج على نحو مستمر مستويات عالية من هرمونات التوتر، الأمر الذي يؤدي مع مرور الوقت إلى حدوث مشكلات صحية، مثل: " الاضطرابات المعوية، ارتفاع ضغط الدم، الصداع، القلق، اضطرابات في النوم، والاكتئاب". ومع ذلك لا يمكن للمرأة أن تتجنب كل مصادر التوتر في حياتها، ولكن يُمكنها تطوير طرق صحية للاستجابة لتلك الظروف.