الإثنين 4 مارس 2024 05:19 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

الاحتلال الإسرائيلي انتهك القانون الدولي في حربه على غزة

غزة
غزة

كشفت صحيفة «يو اس ايه توداي» (USA TODAY) الأمريكية، أن إسرائيل انتهكت القانون الدولي في قطاع غزة وأن قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمناطق المدنية يعد انتهاكًا واضحًا لقواعد الصراع المسلح المعترف بها دوليًا.

انتهاكات إسرائيل في حرب غزة

وأكد «يو اس ايه توداي» أن هناك مجموعة متزايدة من الخبراء الدوليين - بما في ذلك بعض مسؤولي جرائم الحرب السابقين في الحكومة الأمريكية - يقولون إن قصف إسرائيل للمناطق المدنية في قطاع غزة يعد انتهاكًا واضحًا لقواعد الصراع المسلح المعترف بها دوليًا.

وقال المحامي بريان فينوكين، الذي قضى ما يقرب من عقد من الزمن كمستشار في وزارة الخارجية لقانون النزاعات المسلحة، للصحيفة “لدي مخاوف جدية بشأن امتثالهم لقانون الحرب في غزة بناءً على ما أراه”.

وأوضح فينوكين، الذي ترك وزارة الخارجية في عام 2021 أن أحد أكبر المخاوف يتعلق بـ “كيفية تعريف إسرائيل للأهداف العسكرية، وما إذا كانت هذه التعريفات متوافقة مع قانون الحرب”.

تغير الخطاب الأمريكي

وقالت يواس ايه توداي إن تصريحات نائبة الرئيس كامالا هاريس عن إسرائيل في نهاية الأسبوع الماضي ودعوتها إلى وقف قتل هذا العدد الكبير من المدنيين الفلسطينيين، لم تصل إلى حد القول بأن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب في حملة الأرض المحروقة.

وأكمل الصحيفة، إلى أن هاريس اقتربت بشدة، قائلة إن إسرائيل "يجب أن تفعل المزيد لحماية حياة المدنيين" في ردها العسكري "المدمر" على القطاع وقال إنه “يجب احترام القانون الإنساني الدولي حيث قُتل عدد كبير جدًا من الفلسطينيين الأبرياء".

وأكدت الصحيفة أن نائب بايدن ليس أول مسؤول ينتقد سلوك إسرائيل في غزة، لكن مسألة ما إذا كانت تل أبيب تنتهك القوانين الدولية للحرب والصراع المسلح هي مسألة حساسة ومثيرة للجدل بشدة في واشنطن.

وتابعت أن القرار الرسمي بأنها تنتهك تلك القوانين يمكن أن يؤدي إلى إعادة معايرة أو حتى قطع بعض المساعدات والأسلحة التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات والتي ترسلها واشنطن إلى أهم حليف لها في الشرق الأوسط كل عام.

إسرائيل تلحق الضرر بالمدنيين في غزة

وقالت الصحيفة إن إسرائيل تصر على أنها تدرك جيدًا قوانين الحرب والنزاعات المسلحة، وأنها بذلت كل الجهود المعقولة للامتثال لها، وهو تقييم شارك فيه العديد من الخبراء القانونيين، بما في ذلك المحامي السابق بوزارة الخارجية أوردي كيتري.

ويتضمن ذلك قواعد تحكم مبدأ التناسب، الذي يحظر الهجمات التي تلحق الضرر بالمدنيين والتي "قد تكون مفرطة مقارنة بالميزة العسكرية الملموسة والمباشرة المتوقعة"، وفقًا للجنة الدولية للصليب الأحمر.

وعلى الرغم من أن القانون غامض، إلا أن المنتقدين قالوا إن الهجمات الإسرائيلية على منشآت مثل مستشفى الشفاء، أكبر مجمع طبي في غزة، تسببت في مقتل عدد من المدنيين أكبر بكثير مما هو مسموح به.