الإثنين 4 مارس 2024 06:03 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

خبير سياسي يتوقع نتائج عكسية للرد الأمريكي على هجمات الحوثييين: هذه أول خطوة لردع الراعي والوكيل!!

قال خبير سياسي، إن الرد الأمريكي على الحوثيين سيكون على ثلاث خطوات، متوقعًا أن "اللكمات" الموجهة ضد إيران وأذرعها في المنطقة تؤدي إلى نتائج عكسية.

وقال الخبير في الشؤون الإيرانية ومدير برنامج إيران في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في واشنطن "بهنام بن طالبلو": «إن اللكمات الموجهة إلى كل من (الراعي) و(الوكيل)، إيران ومحور المقاومة التابع لها، تؤدي إلى نتائج عكسية من جانب واشنطن، لأنها تضمن دائما الجولة التالية من التصعيد».

وانتقد بن طالبلو خلال اتصال مع صحيفة "الشرق الأوسط" قرار إدارة بايدن في فبراير (شباط) 2021 بإزالة الجماعة المدعومة إيرانيا من قائمة الإرهاب.

ويرى الخبير السياسي أن الخطوة الأولى للرد على الحوثيين، تتضمن إعادة تصنيفهم جماعة إرهابية، أما الخطوة الثانية فتتمثل في تعزيز وجود القوات الأميركية والقوات المتحالفة معها في جنوب البحر الأحمر حول اليمن، والخطوة الثالثة تعني الانخراط في الردع بالعقاب، أي الرد فعليا «على نقطة الأصل» ضد هجمات الحوثيين.

ويعتبر مسؤولون أمريكيون الرد الأمريكي على الهجمات التي تنفذها الأذرع الإيرانية، بأنها ضعيفة، عن إحباطهم جراء ما يعدونه «تقليلا متعمدا» من إدارة بايدن، للتهديدات التي تتعرض لها القوات الأميركية في المنطقة، من اليمن إلى سوريا والعراق.