المشهد اليمني
الأربعاء 29 مايو 2024 02:47 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”اللهمّ أجرنا من حرّ جهنّم”.. أفضل أدعية الحر الشديد جماهير الهلال في عيد... فريقها يُحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا! ”الحوثيين سيأكلون الآن من قمل ثوبهم”...كاتب سعودي يعلق على اقوى قرار للبنك المركزي بعدن ”ساعة في المطار... قصة تأخير رحلة طيران اليمنية! فضيحة كبرى ...صورة لوزيرة عربية تُثير ضجة بعد تسريبها مع رجل استرالي المشاط يهين ”صالح الصماد” وفضيحة جديدة تثير غضب نشطاء جماعة الحوثي ”الوجوه تآكلت والأطفال بلا رؤوس”: الصحافة الامريكية تسلط الضوء على صرخات رفح المدوية هل مقدمة للاعتراف بالانقلاب؟.. روسيا تطلق وصفا مثيرا على جماعة الحوثي بعد إفراج الأخيرة عن أسرى! عصابة حوثية تنهب شركة صرافة في محافظة الجوف فعلها في العام 2019...ناشطون بالانتقالي يدعون الزبيدي ”لإعلان عودة الإدارة الذاتية” منتدى حواري في مأرب يناقش غياب دور المرأة في العملية السياسية برعاية السلطة المحلية.. ندوة نقاشية في تعز غدًا لمراجعة تاريخ الوحدة اليمنية واستشراف مستقبلها

مأزق الغرب الخطير

الغرب في مأزق حقيقي، سياسياً واقتصادياً وأخلاقيا، وهذا هو الأهم اليوم، غرب 2023، ليس غرب 1948م.

الغرب اليوم أكثر هشاشة وضعفاً مما كان عليه قبل سبعة عقود كانت امبراطوريات كولنيالية عابرة للقارات والعالم بلا أي ضمير قانوني وأخلاقي حينها، أما اليوم فهو دول قومية وطنية تعاني مثلها مثل دول العالم الثالث.

هذا الانقسام الأخلاقي خطير ويظهر مدى الارتباك بين الواقع والشعارات، الشعوب حية ولديها قيم ثقافية ديمقراطية وحقوق إنسان وحكومات لا تزال بنفس عقلياتها الاستعمارية المخاتلة، التي تعتنق عقيدة ازدواجية المعايير في رؤيتها للعالم.

هذا المأزق الأخلاقي والفلسفي ستكون تداعياته خطيرة على الاستقرار السياسي، وعلى رؤية الرأي العام تجاه هذه الحكومات، ومدى انكشافها وظهورها عارية عن أي قيم تدعيها.

باختصار ما بعد 7 أكتوبر غير ما قبلها تماماً، ليس على مستوى الصراع العربي الإسرائيلي، وإنما أيضا على مستوى النظام الدولي كله.