الأربعاء 21 فبراير 2024 01:01 صـ 10 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
تعرف على الإصلاحات المالية التي تنوي وزارة المالية تنفيذها في العام المالي 2024م شاهد: ”من الجمر إلى الجن.. قصص غريبة عن جنود يمنيين من قبيلة الصبيحة تثير الدهشة والسخرية على مواقع التواصل” جنرال أمريكي متقاعد يكشف خطورة استيلاء روسيا على مدينة أفدييفكا الأوكرانية شركة النفط تفاجئ المواطنين بتخفيض كبير في تسعيرة البترول في هذه المحافظة في اليوم الـ137 من حرب الإبادة على غزة.. 29195 شهيد و69170 جريح وأمريكا ترفض وقف الحرب تصريح أمريكي جديد: الحوثيون ضربوا سفنا عسكرية أمريكية للمرة الأولى بهذا السلاح الخطير الأحزاب السياسية بمأرب تنعي اللواء العبيدي اتهامات للحوثيين بالتدمير الممنهج لكبرى المؤسسات الإعلامية في اليمن واكثرها دخلا انحراف خطير وكارثة وشيكة.. تحذير برلماني بعد قرار قضائي بإحالة محافظ البنك المركزي في عدن للتحقيق بسبب راتب الإصابات تتوالى في ليفربول.. ومدة غياب ”صادمة” لجوتا رسميًا.. الحكومة الشرعية تعلن ”21 فبراير” عيدا وطنيًا لليمن.. ما المناسبة؟ انتشار ”جعب” أسلحة بصنعاء تتضمن رسوم تشبه حسين الحوثي بالقرصان .. والجماعة تستنفر لمصادرتها

الحوثي والاستثمار الرخيص لقضية فلسطين!!

صنعاء تُشارك في الحرب. هذه بطولة حمقاء؛ تهدف للتحرّش بالعدو؛ كي تكتسبَ سلطة السلالة شرعية جديدة. هي لعبة مكشوفة، سبق أن استهلكتها أنظمة قبلكم. لا شرعية لكم إلا ما تأتيكم من اليمنيّ في الداخل. واليمنيون مقهورون منكم. لا شرعية حتى يرضى اليمني ولن يرضَى، حتى تتخلوا عن حكمه بالقوّة والقسر. هذه معادلة غير قابلة للتحايل. أنتم تغتصبون عاصمة اليمنيين وتُصادرون إرادة الناس؛ تمامًا كما يغتصب الكيان الأرض ويـُلغي وجود شعبها.
نعيشُ في صنعاء خائفين كما هم أبناء القطاع لا يوجد فرق كبير. لو أنّكم متضامنون بنزاهة مع المظلومين هناك؛ كان يُفترض أن تدفعكم الأحداث لتسريع تصالحكم مع اليمنيين. لكنكم لن تفعلوا. وهذا ما يمنحنا الحق لتجريدكم من أيّ بطولة تحاولون تلبُّسها. أنتم غير مؤهلين أخلاقيًّا للتضامن المشرِّف وعليكم أن تتأملوا أنفسكم جيداً؛ كي تجدوا الجواب.
أحد صور الانحطاط الأخلاقي، هو استخدام قضية عادلة لشرعنة سلطة ظالمة، تضامن الحوثي مع فلسطين، نموذج لهذا الاستثمار الرخيص، هذا الانفصام القيمي يجب أن ينتهي، تعرية سلوك الحوثي وتبيين تناقضه، هو حراسة لنزاهة القضية الفلسطينية. حراسة لقيمة العدالة من التناقض، دفاع عن الإرادة الحرة ضد كل سلطة مغتصبة. هنا أو هناك. الإنسان هو الإنسان في كلّ زمان ومكان.
الكيانات التابعة لفارس؛ هي سبب مركزي إضافي للوهن العربي وبما يعزز قوة الكيان في حربه الوجودية مع العرب. تظلّ فارس خصما حضاريا للقومية العربية. لا ترغب إيران أن ترى الشعوب العربية قوية، هذا أمر يجردها من إحدى راياتها ويضعف مشروعيتها. لا تُطلّ إيران برأسها؛ إلا على أنقاض بغداد وبيروت ودمشق وصنعاء. حتى في أكثر لحظاتكم قهرًا، لا تدعوا سلطة مشبوهة أن تتصدر لتمثيل عواطفكم. كافحوا تجار القضايا في كل مكان وبشكل متزامن.
لا بأس أن تتضامنوا مع القضية وبشكل مهذب، على أن تفعلوا ذلك كيمنيين، بشكل عفوي وصادق ودونما عنتريات تحشر بلادنا في حرب لا يوجد قرار جمعي بشأنها. لكم أن تتضامنوا كيمنيين وليس كذراع ينفذ أوامر خارجية ويحاول بناء مجد جماعته على أنقاض بلادنا.
صنعاء لا ينقصها صاروخ يا بتوع محور الممانعة.