المشهد اليمني
الإثنين 15 يوليو 2024 07:58 مـ 9 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”شرارة الانتفاضة: مقتل مواطن يدفع أهالي إب للثورة ضد انتهاكات الحوثيين” هل ستُصبح عدن حاضنة جديدة للحوثيين؟ مناهجهم تُدرّس في مدارس خاصة دون رقابة! ”نهاية الهروب: ”البطة”في قبضة الأمن يكشف تفاصيل اختطاف المقدم عشال” ”الانتقام في بلاط المعبقي: الحوثيون يسرقون حتى السيراميك!” انفجارات عنيفة في البحر الأحمر وإعلان بريطاني يكشف التفاصيل هل تحييد السعودية عن المشهد اليمني يجعل اليمن لقمة سائغة لإيران؟.. محلل سياسي يجيب الرئيس العليمي يجدد الشكر للكويت على دعمها للخطوط الجوية اليمنية بثلاث طائرات كوفية المعبقي ”محافظ البنك المركزي اليمني” تتحول إلى أيقونة وارتفاع أسعارها في الأسواق لكثرة الطلب ”صور” قرار مفاجئ من قبيلة الجعادنة بشأن المقدم عشال .. ماذا حدث بمنزل وزير الداخلية في عدن وما القرارات التي صدرت؟ الحوثيون يعتقلون مالك شركة شهيرة وموظف سابق في السفارة الأمريكي بصنعاء عاجل: هجوم جديد على سفينة غرب الحديدة استعدوا جيدًا.. أمطار غزيرة على 19 محافظة خلال الساعات القادمة.. وإطلاق تحذيرات مهمة

‏ثلاثة أسئلة وخُلاصة.. ماذا يريد الحوثي من قصف إسرائيل؟

خالد سلمان
خالد سلمان

* إكتساب شرعية آخذة بالإنفضاض من حوله ، بعد أن خسرها في إستدعاء الوطنية وانتج جراء ذلك ، المذابح المهولة والفقر المرعب، وعنصرية أفرزت طبقة سادة وشعب أُريد له أن يكون من العبيد.
* البحث عن مواقف قومية مهترئة وغير حقيقية، مستغلاً حالة التفجر العاطفي على وقع جرائم فاشية الكيان الصهيوني في غزة ، لعل عملية قصف إسرائيل الشكلانية التي لا تغير من موازين القوى ولا تشد من أزر أبناء غزة ، أن تعيد تعويمه وتسويقه ثانية ،كصاحب مشروع مقاوم ، بعد أن ترسخت صورته في الوجدان العام والذاكرة الجمعية كقاتل.
* تعطيله كل الإستحقاقات الواجبة عليه، كسلطة إحتلال أو سلطة أمر واقع سيان الأمر ، من مشاريع البنية التحتية وحتى دفع الرواتب والحريات ، والعودة ثانية إلى تنشيط ماكينة، القمع تحت مبرر العدوان ، ومواجهة من يصفهم بالمنافقين في الداخل والأدوات الناعمة أي ناقديه ومعارضيه وخصومه السياسيين .
لماذا الحوثي على قائمة الكيانات عالية المخاطر ؟
* لأنه على تماس مباشر بمعقل المصالح الدولية، من حيث رفع وتيرة تهديد مناطق إنتاج النفط.
* لأنه يطل على أهم الممرات المائية.
* لأنه بترسانته الصاروخية يهدد أمن المنطقة والإقليم والسلم الدوليين.
لماذا مصر طرفاً في إئتلاف جديد للإطاحة بالحوثي؟
* اليمن بالنسبة للقاهرة أمن قومي ، كان ذلك على الورق وبعد قصف طابا ونويبع بات تهديداً جدياً على الأرض.
* قناة السويس مضاف لها السياحة قضية حياة أو موت للإقتصاد والمواطن المصريين، ولايمكن أن تقبل مصر بأي حال إبقاء شريان إقتصادها ، تحت رحمة جماعة عسكرية ميليشاوية مغامرة.
الخلاصة؛
الآن توجد غرفة عمليات واحدة للإطاحة بالحوثي، وإعداد البديل بعد سنوات تسع من المراوحة بين التدليل السياسي له وتجريب كل سُبل الإحتواء.