المشهد اليمني
السبت 22 يونيو 2024 08:11 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
إعلان عسكري جديد للحوثيين وهذا ما رد فيه ”روح الثورة تهبّ على الحداء: أهالي المنطقة يقفون في وجه جرائم الحوثيين” كنوز ردفان: حقيقة أم وهم؟ اللواء الخامس يكشف القصة كاملة! حرب على التعليم: الحوثيون يُطفئون نور المعرفة في15 مدرسة ! فريق ”سفراء الرايات البيضاء” يزف بشرى سارة بشأن فتح طريق مارب - فرضة نهم - صنعاء وقفة مع الشيخ السّلامي حول مفهوم الموالاة قتلت أمل صرف المرتبات.. مليشيات الحوثي تلوح بالانسحاب من خارطة الطريق السعودية تسببت بارتفاع وفيات الحجاج.. مصر تعلن سحب رخص 16 شركة سياحة تحايلت لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية غسل الكعبة بنفسه أكثر من 1000 مرة وذكره الرسول بحديث شريف.. وفاة سادن الكعبة المشرفة الدكتور الشيبي عيدروس الزبيدي يستهدف معقل عبدالملك الحوثي ويعلن: النهاية اقتربت والجماعة دقت آخر مسمار في نعشها عاجل: ضربات أمريكية عنيفة على مواقع بمناطق الحوثيين تقرير دولي يفضح كيف استغلت ميليشيا الحوثي المساعدات الانسانية لتعزيز امكاناتها وافقار الشعب اليمني

عندما يحاضر بوتين بالشرف!

أحياناً أقف مشدوهاً أمام #تصريحات بعض #زعماء_العالم، وأتساءل: هل يعتقد هؤلاء الأفاقون الدجالون المنافقون أننا مغفلون وساذجون وأغبياء إلى هذه الدرجة كي يتقيؤوا علينا أكاذيبهم ودجلهم بهذه الخفة والميوعة؟قبل مدة مثلاً أطل علينا الرئيس الأمريكي السابق #جورج_بوش الابن ليهاجم بقوة الغزو الروسي لأوكرانيا، مع العلم أن بوش نفسه هو الذي غزا أفغانستان والعراق ودمر البلاد وقتل وشرد ملايين العباد.
وقد اقترف بوش زلة لسان فضحته على الفور على الهواء مباشرة، فبدل أن يقول: “الغزو الروسي لأوكرانيا”، قال: “الغزو الروسي للعراق”، وكأن الله عز وجل يذكره بأنه منافق وكذاب ودجال ولا يحق له أن يهاجم جرائم الآخرين، وهو غارق في #الجريمة حتى أذنيه. رمتني بدائها وانسلت.
واليوم يطل علينا الرئيس الروسي بنفس طريقة نفاق جورج بوش ليحاضر بالإنسانية والعدالة وليتحدث عن القانون الدولي وحقوق الإنسان. (شوفوا مين عميحكي).
لا شك أننا نشكر #بوتين عندما شبّه #حصار_غزة بحصار لينينغراد، ولا شك أننا نشد على يديه عندما اعتبر تهجير أهل غزة منافياً للقوانين الدولية، وأن #التهجير #جريمة كبرى. لا أحد يختلف معه هنا أبداً.
لكن فليسمح لنا بوتين أن نذكره بأبيات أبي الأسود الدؤلي للمنافقين أولاً:يا أيها الرجل الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ… هَلَّا لِنَفْسِك كَانَ ذَا التَّعْلِيمُتَصِفُ الدَّوَاءَ لِذِي السِّقَامِ وَذِي الضَّنَى… كَيْمَا يَصِحَّ بِهِ وَأَنْتَ سَقِيمُ… ابْدَأْ بِنَفْسِك فَانْهَهَا عَنْ غَيِّهَا… فَإِذَا انْتَهَتْ عَنْهُ فَأَنْتَ حَكِيمُ…لَا تَنْهَ عَنْ خُلُقٍ وَتَأْتِيَ مِثْلَهُ.. عَارٌ عَلَيْك إذَا فَعَلْت عَظِيمُ”.هل تعتقد يا سيد بوتين أنك تستطيع ببعض التصريحات الديماغوجية أن تأكل بعقول العرب عامة والسوريين خاصة، حلاوة؟ لماذا تحاول أن تتذاكى على العالم ويداك تقطران دماً من كثرة الجرائم التي ارتكبتها في #أوكرانيا و #سوريا وغيرها؟ جميل أن تدين عمليات التهجير في غزة وتدعو إلى وقف إطلاق النار، لكن لماذا نسيت أو تناسيت أن وزير دفاعك الشهير تحدث عن تجريب أكثر من ثلاثمائة سلاح جديد على أجساد وأشلاء السوريين، وأنكم استخدمتم الأرض السورية كحقل تجارب لأسلحتكم المحرمة دولياً، وهذا أيضاً بشهادة وزير دفاعك ولا أحد غيره؟ وهل ينسى السوريون طائراتكم التي دمرت حتى مداجن الطيور، ولم تترك مسجداً أو مدرسة أو مستشفى إلا وحولته إلى ركام؟ وتأتي الآن لتذرف دموع التماسيح على أهل غزة. نعم إسرائيل تطالب بتهجير حوالي مليوني شخص في غزة، وهو عمل بربري بكل المقاييس، لكن ألم تتسبب أنت وعصاباتك بتهجير خمسة عشر مليون سوري يا بوتين؟ أليس من السخف أن تهاجم تهجير المدنيين، وفي تلك اللحظات كانت طائراتك تدمر البيوت فوق رؤوس ساكنيها في إدلب متسببة في نزوح عشرات الألوف من بيوتهم إلى العراء؟ في اللحظة التي كنت تدعو فيها إلى وقف إطلاق النار في فلسطين بمجلس الأمن، كانت عصاباتك تحرق الأطفال والنساء في الشمال السوري. ألا تخجل أن تتحدث عن التهجير، وأنت ملك التهجير بامتياز ليس في سوريا فحسب، بل في أفغانستان ومن بعدها في أوكرانيا؟