الخميس 22 فبراير 2024 01:16 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟ ”بعد تراكم رواتب الأطباء لأربعة أشهر.. مستشفى حكومي يطلق حملة تبرعات لتسديد الديون” ”لا يخضع لسلطتكم ولا تستطيعون الوصول إليه”...كاتب صحفي يكشف حقيقة حصول الحوثيين على رسوم من عبور السفن بباب المندب ”الرد قد يكون قنبلة نووية”...كاتب صحفي يحذر من هجمات الحوثيين بالبحر الاحمر والرد الغربي عليها في جريمة بشعة... مسلح حوثي يقتل زوجته وابنته وعمتيه (تفاصيل صادمة) عرض مثير تقدم به ”محمد علي الحوثي” إلى مصر وطرف ثالث يدخل في الخط! ” كان يمكن تجنب الحرب لو أنصتوا لي ”...”بن دغر ”ينتقد الألمان والأوروبيين بعد اطلاقهم ”أسبيدس” في البحر الأحمر بن دغر يكشف المستور بشأن تراجع قوات الشرعية من مشارف صنعاء ومحيط ميناء الحديدة ويتحدث عن ”أخطاء استراتيجية” هالاند يضع مانشستر سيتي على بعد نقطة من ليفربول المتصدر خبير عسكري يكشف سبب إطالة ”المواجهة” بين الحوثيين والجانب الأمريكي البريطاني ولماذا لم تؤثر الضربات في قدراتهم؟ عاجل: تحليق مكثف للطيران الأمريكي في أجواء محافظة يمنية بعد سلسلة غارات عنيفة طارق صالح وعيدروس الزبيدي واليدومي يوجهون رسائل إلى الملك سلمان وولي عهده

أمريكا وإسرائيل الضعيفتان

جاسر الماضي
جاسر الماضي

في عام 2021 كتبت سلسلة تغريدات تحت عنوان ( صكوك الانتصار ) ذكرت فيها أن إسرائيل منحت حماس صك انتصار وهمي من خلال إعلانها وقف إطلاق النار مع غزة بدون شروط حيث أعلنت حماس انتصارها ولحق بها الشارع العربي يهتف مصدقاً هذا الانتصار المزيف لاغراء حماس نحو المشروع القادم الذي قد يستهدف غزة أو مصر ، تقوده حماس .. وهذا ماحدث اليوم بالفعل .. وفي بداية عام 2022 كتبت سلسلة تغريدات اسميتها (الفخ العظيم) ذكرت فيها أن أمريكا تتظاهر بالضعف لاستدراج العالم نحو الحروب وأولها روسيا، في الوقت الذي يتغنى المحللين العربان بضعف أمريكا.. تحققت الأولى وشاهدنا كيف تم جر حماس بأوامر من إيران لصناعة ذرائع الحرب الشاملة التي تقودها إسرائيل بالوكالة عن أمريكا والغرب بذات الدور الذي تلعبه أوكرانيا أمام روسيا وتايوان فيما بعد أمام الصين .. وعندما نشاهد إنضمام حاملة الطائرات الأمريكية "يو أس أس دوايت أيزنهاور" إلى شقيقتها جيرالد فورد في شرق المتوسط وكذا إرسال بريطانيا اثنتين من سفن الأسطول الملكية، RFA Argus وRFA Lyme Bay، وفي الطريق المانيا وفرنسا وجميعهم لحماية إسرائيل سوف تفهم أن الامر أبعد من غزة ومابعد بعد غزة .. ومن يقود حربا أمام روسيا وتحرشات بالصين واليوم يقود حربا في الشرق الاوسط إياك أن تصدق أنها دولة ضعيفة بل إنها تنتشل نفسها من أزمة مالية سوف تضرب الجميع لتخرج الولايات المتحدة الامريكية منها كما خرجت من بريتون وودز 1971 وفي ذات الوقت تنهب من خلال هذه الحروب الثروات وتقزم الجميع بالتقسيم وتضعف الكيانات التي ظهرت رؤوسها في الثلاثة العقود الماضية كمنافس للولايات المتحدة الامريكية التي تريد أن تصنع نظاما عالميا جديدا تتسيده لوحدها، وبالتالي شتان بين من يتخذ إجراءات سياسية وعسكرية واقتصادية (هجومية كامريكا) وبين من يتخذ داتها الاجراءات (دفاعا كالصين وروسيا وكوريا الشمالية وجميع دول العالم ) وبالتالي من هو الضعيف ومن هو القوي ؟!!
لايمكن أن تفهم المسار السياسي بعواطفك وبالتالي لايمكن أن تحصن نفسك من الفتن إن كانت العاطفة تطغى على واقعيتك .. مازالت غزة تباد عن بكرة أبيها بينما موظفي مشروع تدمير المنطقة من المغردين والاعلاميين العرب يتحدثون عن إنتصارات وهمية لحماس ،،،