الإثنين 4 مارس 2024 05:37 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

بعد دقائق من انتهاء زيارة بايدن إلى إسرائيل.. كتائب القسام تقصف تل أبيب برشقة صاروخية

إطلاق القسام صواريخا على تل أبيب ردا على المجازر الاسرائيلية بحق المدنيين في غزة
إطلاق القسام صواريخا على تل أبيب ردا على المجازر الاسرائيلية بحق المدنيين في غزة

أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري المسلح لحركة "حماس"، عن قصف مدينة تل أبيب وسط إسرائيل، مؤكدة أن القصف يأتي "ردا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين".

تأتي هذه الرشقة بعد دقائق من انتهاء زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل.

ونقلت روسيا اليوم عن مراسلها هناك أن صفارات الإنذاردوت "في مناطق تل أبيب وبتاح تكفا وغوش دان وشارون وسط إسرائيل".

وفي الأثناء، تواصل طائرات الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ غارات عنيفة وضخمة على مناطق متفرقة بقطاع غزة المحاصر، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية باستشهاد طفل رضيع قبل قليل، من فجر اليوم الخميس، وإصابة آخرين، في قصف اسرائيلي استهدف منزلا في النصيرات وسط القطاع.

وأفادت RT ، بأن طائرات ومدفعية الاحتلال تنفذ الآن "حزاما ناريا" بكميات ضخمة من المتفجرات والصواريخ، وتسمع أصوات الانفجارات من مناطق جنوب القطاع.

ومنذ 7 أكتوبر الجاري، بلغت حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي نحو 3478 شهيد وأكثر من 12 ألف جريح في القطاع، معظمهم من النساء والأطفال، وأكثر من 61 شهيد وما يزيد عن 1500 جريح في الضفة الغربية.

ومساء الثلاثاء، ارتكب الاحتلال الإسرائيلي، جريمة إبادة جماعية، بقصف مباشر ومتعمد شنته طائرات الحربية على المدنيين اللاجئين في مستشفى المعمداني بقطاع غزة، مخلفا ما يزيد عن ألف شهيد، بحسب مصادر طبية.

ووصل الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء، إلى تل أبيب لبدء رحلة غير عادية عالية المخاطر، يسعى من خلالها إلى إظهار الدعم القوي لإسرائيل في سعيها للقضاء على حركة المقاومة الفلسطينية حماس.

وخلال الزيارة أكد بايدن أن إسرائيل لو لم تكن موجودة "لعملنا على إقامتها"، وقال إن "إسرائيل يجب أن تعود مكانا آمنا لليهود"

وأضاف بايدن أن عملية حماس "تركت جرحا غائرا لدى الإسرائيليين"، وشبه عملية "طوفان الأقصى" بأنها تعد 15 ضعفا لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.