المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 06:29 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتلة مؤلمة في صفوف قيادات قوات طارق صالح بالساحل الغربي وإعلان رسمي بذلك إسبانيا تتأهل لثمن نهائي يورو2024 بفوز ثمين على إيطاليا والتعادل يحسم لقاء إنجلترا والدنمارك الكشف عن طريقة ذكية وخبيثة استخدمها الحوثيون لخداع طاقم السفينة ”تيوتر” أثناء الهجوم عليها وإغراقها! (شاهد) صلح قبلي ينهي قضية الزويكي بالعفو الشامل وتعويض المجني عليها اخته المعاقة إنذار خطير من صنعاء: توقعات بانقلاب الليلة شاهد.. هنود ”هندوس” يهاجمون متجرا لرجل مسلم بعدما وضع صورة على الواتساب وهو يذبح بقرة جرائم حوثية بشعة في عيد الأضحى: مختل عقلي وطفل يلقيا حتفهما تحت عجلات قياديين حوثيين خسائر فادحة للحوثيين وسط تكتم شديد وثلاجات الموتى في صنعاء تفيض بالجثث قمع الأصوات الحرة: الإعلاميون في عدن يعانون من الاعتداءات الأمنية الجوازات السعودية: لا يمكن السفر بالجواز الحالي أو الجديد أو الهوية الوطنية إلا بهذا الشرط ”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء

بلومبرغ: العمود الفقري للاقتصاد العالمي على موعد مع عقوبات صارمة

قالت وكالة "بلومبرغ" إن جزءا كبيرا من سوق الديزل، وهو العمود الفقري للاقتصاد العالمي، على موعد مع عقوبات صارمة خلال الأسابيع القليلة القادمة.


وأوضحت الوكالة أن الاتحاد الأوروبي ومجموعة السبع وحلفاءهم يعتزمون، ابتداء من 5 فبراير القادم، وضع حد أقصى لأسعار صادرات الوقود الروسية، في أحدث عقوبة ردا على غزو أوكرانيا.


ورغم خضوع شحنات الخام الروسي للعقوبات، تثير العقوبات على الوقود المكرر، وخاصة الديزل، القلق من احتمال ارتفاع الأسعار، بحسب الوكالة التي رجحت أن تؤدي العقوبات إلى إعادة توجيه كبيرة لتدفقات الديزل العالمية بمساعدة مشتري النفط الخام الجدد في روسيا الذين يرسلون الوقود إلى أوروبا.


ويشير تقرير الوكالة إلى دور الهند في إمداد أوروبا بالوقود، إذ أصبحت واحدة من أكبر مشتري النفط الخام الروسي المخفض الكلفة منذ اندلاع الحرب.

ويضيف التقرير أن الزيادة الكبيرة في تدفقات الديزل الهندي من شأنها أن تضمن شراء الخام الروسي وتكريره إلى ديزل في الهند قبل بيعه مرة أخرى إلى أوروبا.

ولن تخرق التجارة الهندية هذه العقوبات الأوروبية، لكنها، بحسب الوكالة، تسلط الضوء على عدم كفاءة العقوبات، مع احتمال حدوث ما وصفته بلومبرغ بـ"الممارسات الأكثر ضبابية" في ما يتعلق إيصال الوقود ونوعيته.

أما بالنسبة لروسيا، فإن مشتري النفط الروسي الجدد سيكونون من إفريقيا وأميركا اللاتينية وربما آسيا. ومن المرجح أن تتجه أوروبا إلى الشرق الأوسط لتلبية حاجتها، حيث تكثف المصافي الجديدة العملاقة عملياتها.

ونقلت الوكالة عن خبرء أن روسيا لن تتمكن من بيع أكثر من ثلث صادراتها من الديزل، وسيتوجب عليها الاحتفاظ بالباقي.