المشهد اليمني
الأحد 21 يوليو 2024 09:30 صـ 15 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
الجيش الأمريكي يعلن عن ضربة جديدة ضد الحوثيين وإحباط تهديد وشيك يستهدف الولايات المتحدة إعلان عسكري حوثي بشأن عمليتين عسكريتين ردًا على قصف ميناء الحديدة أول رد حوثي على قصف ميناء الحديدة.. وإعلان للجيش الإسرائيلي لماذا اختارت إسرائيل ‘‘ميناء الحديدة’’ ومخازن النفط بدلًا من صنعاء وصعدة؟ محلل سياسي يجيب الهاشمية.. التقديس والاحتلال الناعم للمسلمين (الحلقة الثالثة) درجات الحرارة المتوقعة في اليمن اليوم الأحد تقرير دولي صادم .. ربع سكان هذه الدولة العربية مجانين بيان الحراك التهامي السلمي والمقاومة التهامية بشأن الاستهداف السافر للكيان الاسرائيلي للحديدة والمنشآت المدنية مصادر تكشف عن السيناريو المرجح للرد الإسرائيلي على أي هجمات حوثية جديدة بعد قصف خزانات النفط بالحديدة ..الحوثيون يوقفون عدد من محطات البترول عن العمل تمهيدا لتفعيل السوق السوداء اول رد للحكومة المصرية على العمليات العسكرية الإسرائيلية في الأراضي اليمنية قيادي حوثي منشق يحمل ” الحوثي” مسئولية العدوان الإسرائيلي على الحديدة

”العليمي” يعترف بوجود خلافات داخل ”المجلس الرئاسي” ويعلن عن القرار الذي لم يستخدمه منذ توليه السلطة

أقر رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، الدكتور رشاد العليمي، مساء الجمعة، بوجود خلافات داخل المجلس الرئاسي.

وقال في حوار مباشر عبر الزوم لمعهد الشرق الأوسط، إنه يسعى للحفاظ على الثوابت والقواسم المشتركة في مجلس القيادة الرئاسي اليمني، ويحاول حل خلافات المجلس داخلياً.

وعن القرار الذي لم يستخدمه منذ توليه السلطة، أكد العليمي أنه لم يستخدم في إدارته للمجلس التصويت، حتى لا يكون في المجلس غالب ومغلوب.

وأشار إلى أنه يسعى لحل الخلافات بين أعضاء المجلس الرئاسي، من خلال إجراء مشاورات داخلية، من أجل أن يتفق عليها جميع الأعضاء.

وقال العليمي: "لاأريد أن نقدم صورة وردية لكننا حريصون على استمرار المجلس وفق المشتركات ونحاول حل الخلافات بالتوافق واحيانا بالانحياز لمبدأ ٣+ الرئيس".

مشيرا إلى أن بعص أعضاء المجلس الرئاسي يسحب البعض إلى مربع الصراع، وهو ما يجعل المجلس يلجأ لحلول مشتركة وتوافقية وأحيانا الضغط بأكبر عدد من الأصوات.

وتصاعدت وتيرة الخلافات بين قيادات المجلس الرئاسي عقب التطورات الأخيرة في محافظتي شبوة وأبين، وهو ما أدى إلى عزوف بعض أعضاء المجلس، عن حضور اجتماعاته، وغضبهم من استمرار المعادلة الأمنية والعسكرية في مدينة عدن والمناطق الجنوبية لصالح المجلس الانتقالي الجنوبي.