الثلاثاء 27 فبراير 2024 10:38 صـ 17 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
قبائل عمران تتداعى للرد على اعتداء الحوثيين على منزل مواطن في ساعات الفجر وكسر يد زوجته هجوم بالطيران على موقع عسكري جنوبي اليمن.. ومقتل وإصابة عدد من جنود الانتقالي انهيار مخيف للريال اليمني.. وقفزة للعملات الأجنبية إسرائيل وافقت على إيقاف الأعمال العسكرية في غزة خلال رمضان.. وإعلان للرئيس الأمريكي اليمنيون بين غزة والحوثيين تدمير ثلاث سفن .. إعلان أمريكي عن عملية عسكرية ناجحة وبيان للقيادة المركزية العثور على جثة مجند تابع للانتقالي توفي في ظروف غامضة داخل المعسكر.. ومطالبات بتحقيق عاجل بعد تسرب النفط من السفينة ”روبيمار” .. السواحل التهامية تواجه خطراً جسيماً حالة الطقس ودرجات الحرارة في مختلف المحافظات اليمنية السامعي يفند رواية ”جمعة رجب” الحوثية ويحذر ناهبين الأوقاف السابقين واللاحقين جماعة الحوثي تمنع التجار من توزيع أي مساعدات للمحتاجين في رداع بمحافظة البيضاء شاهد .. نجاة سائق وشاحنته بأعجوبة بعد علوقها بعقبة الجن في لحج (صور)

تفاصيل لقاء الرئيس ”العليمي” مع مسؤولين ألمان


التقى الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليوم الثلاثاء، وزيرة الخارجية الالمانية، أنالينا بيربوك، للبحث في مستجدات الوضع اليمني والجهود الرامية لاحلال السلام والاستقرار في البلاد.

وفي اللقاء اشاد رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، والموقف الالماني الداعم للشرعية الدستورية على مختلف المستويات.

و اكد الرئيس العليمي، تعويل مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، على الدور الهام الذي يمكن ان تقوم به المانيا، لدعم اصلاحات المجلس، وانهاء معاناة الشعب اليمني، وتحقيق تطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة، وحضورها الاقليمي والدولي.

من جانبها اكدت وزيرة الخارجية الالمانية، حرص بلادها على دعم مجلس القيادة الرئاسي، وتعزيز التدخلات الالمانية الانمائية والانسانية في اليمن، بالتشديد على اهمية استفادة النساء والفتيات من الاصلاحات الجارية، وتمكينهن من التعليم والمشاركة في بناء السلام.

وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي التقى على هامش زيارته المستمرة لجمهورية المانيا الاتحادية، رئيس منظمة بيرجهوف اندرو جرمو، وفريق المنظمة المعنية بتعزيز فرص الحوار، ودعم التحولات السلمية حول العالم.

وفي اللقاء شجع رئيس مجلس القيادة الرئاسي، منظمة بيرجهوف، على مضاعفة دورها في بناء السلام، ومعالجة اثار، وتداعيات الصراعات المسلحة على السلم الاجتماعي والتعايش المدني.

واشار الى اهمية المقاربات المنصفة للازمة اليمنية، وخلفياتها وجذورها وموقف الحكومة الشرعية من كافة المبادرات الاقليمية والدولية الرامية لاستعادة مؤسسات الدولة وتمكينها من صلاحياتها الحصرية، وحقها الاصيل في احتكار القوة وسلطة انفاذ القانون.


كما عقد الرئيس العليمي، والمستشار الالماني اولاف شولتز اليوم الثلاثاء بمقر المستشارية الالمانية اجتماعا ثنائيا حول المستجدات اليمنية، بما فيها الازمة الانسانية، وجهود احلال السلام والاستقرار في البلاد.

وفي بداية اللقاء رحب مستشار المانيا اولاف شولتز بالرئيس العليمي، وهنأه، واعضاء مجلس القيادة الرئاسي بتولي مهام السلطة في اليمن.

وتطرق اللقاء الثنائي، لمسار الهدنة الانسانية، وخروقات المليشيات الحوثية، والدور الالماني والدولي المطلوب لتثبيت وقف اطلاق النار، والزام المليشيات الحوثية الوفاء بتعهداتها بموجب الاعلان الاممي، وخصوصا فتح طرق تعز والمحافظات الاخرى، ودفع رواتب الموظفين من عائدات موانئ الحديدة.

كما استعرض الجانبان مجالات التعاون بين البلدين الصديقين، وفرص استئناف عمل المؤسسات الانمائية الالمانية، ودعم الاصلاحات الاقتصادية والخدمية التي يقودها مجلس القيادة الرئاسي والحكومة في مختلف المجالات.

وفي اللقاء اعرب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، باسمه واعضاء المجلس والحكومة، عن تقديره البالغ لمواقف جمهورية المانيا الاتحادية الى جانب الشعب اليمني، وقيادته السياسية، وتطلعاته لاستعادة الدولة وانهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الايراني.

واشاد الرئيس بالعلاقات الثنائية العريقة مع جمهورية المانيا الاتحادية وتدخلاتها الانمائية في مجالات البنى التحتية والخدمية، وبناء القدرات، وصولا الى دورها الفاعل في مواجهة الازمة الانسانية كثالث اكبر مانح لخطة الاستجابة الاممية في اليمن.

واكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، التزام المجلس والحكومة بنهج السلام الشامل والمستدام وفقا للمرجعيات المتفق عليها وطنيا، واقليميا ودوليا، داعيا المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته ازاء خروقات المليشيات الحوثية للهدنة الانسانية، ورفضها المستمر للتعاطي مع كافة الجهود السلمية.

من جانبه اكد المستشار الالماني، اولاف شولتز، حرص جمهورية المانيا الاتحادية، على دعم مجلس القيادة الرئاسي، ووحدة واستقرار اليمن، وزيادة التمويلات الالمانية الموجهة للمجالات الاقتصادية والانسانية، ومواصلة الجهود المنسقة مع المجتمع الدولي لاحياء العملية السياسية، وتحقيق السلام والاستقرار، وانهاء معاناة الشعب اليمني.

واشاد المستشار الالماني باستجابة مجلس القيادة الرئاسي والحكومة لمساعي احلال السلام، معربا عن امله بتمديد وتوسيع الهدنة القائمة، والبناء عليها للتوصل الى اتفاق دائم لوقف اطلاق النار والشروع في مفاوضات جادة تلبي مصالح وتطلعات جميع اليمنيين.