المشهد اليمني
السبت 22 يونيو 2024 07:04 مـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فريق ”سفراء الرايات البيضاء” يزف بشرى سارة بشأن فتح طريق مارب - فرضة نهم - صنعاء وقفة مع الشيخ السّلامي حول مفهوم الموالاة قتلت أمل صرف المرتبات.. مليشيات الحوثي تلوح بالانسحاب من خارطة الطريق السعودية تسببت بارتفاع وفيات الحجاج.. مصر تعلن سحب رخص 16 شركة سياحة تحايلت لتسفير الحجاج بصورة غير نظامية غسل الكعبة بنفسه أكثر من 1000 مرة وذكره الرسول بحديث شريف.. وفاة سادن الكعبة المشرفة الدكتور الشيبي عيدروس الزبيدي يستهدف معقل عبدالملك الحوثي ويعلن: النهاية اقتربت والجماعة دقت آخر مسمار في نعشها عاجل: ضربات أمريكية عنيفة على مواقع بمناطق الحوثيين تقرير دولي يفضح كيف استغلت ميليشيا الحوثي المساعدات الانسانية لتعزيز امكاناتها وافقار الشعب اليمني العثور على أعمال سحر في جبل عرفات.. عالم أزهري يحسم الجدل (فيديو) انفجارات عنيفة تهز عاصمة عربية .. وإعلان للسلطات الأمنية (فيديو) مقتل وإصابة سبعة أشخاص في حادث تصادم مروع جنوبي اليمن الإفراج عن أحد قيادات ‘‘البهائية’’ من سجون الحوثيين بصنعاء بعد عام على اعتقاله

المبعوث الأممي إلى اليمن يصدر بيانا مهما بشأن فتح الطرقات في تعز وبقية المحافظات

هانس غروندبرغ
هانس غروندبرغ


أكد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، اليوم الخميس، أنه سيستمر بالتواصل مع أطراف الصراع وحثهم على التعاطي بإيجابية مع مقترح قدمه بشأن فتح طرقات تعز وبقية المحافظات.
وأضاف في بيان أطلع عليه " المشهد اليمني "، إن ذلك سيكون له دلالة على إرادتهم السياسية، ومدى استثمارهم في الهدنة والتزامهم بإيجاد حلول لتخفيف العبء عن الشعب اليمني.
وأوضح بأن مكتبه شارك في الثالث من يوليو الجاري مقترحا معدّلا حول فتح الطرق على مراحل، بعد جولات أوليّة من المفاوضات في العاصمة الأردنية عمّان ونقاشات ثنائية لاحقة؛ وبحسب المقترح الأخير، تشمل المرحلة الأولى أربع طرق في تعز تضم طريق اقترحه المجتمع المدني، والذي سيساعد في التخفيف من معاناة المدنيين ويجب فتحه على الفور.
ونوه بان المرحلة الثانية تضم التزام من الأطراف بفتح طرق رئيسية في تعز ومحافظات أخرى، بما فيها مأرب، البيضاء، والجوف، والحديدة، والضالع.
واعتبر أن الأطراف مسؤولون عن تخفيف معاناة المدنيين وتسهيل حرية حركتهم الآمنة.
ولفت إلى التزم الأطراف تحت بنود الهدنة بالاجتماع تحت رعاية أممية للاتفاق على فتح طرق في تعز ومحافظات أخرى.
وشدد على أن العملية التي تيسّرها الأمم المتحدة توفّر للأطراف المنصة لنهج تفاوضي مستدام وموثوق لفتح الطرق، والاتفاق بين كلا الجانبين مهم، لأن فتح الطرق يحتاج إلى التنسيق والتواصل المستمر بين الأطراف المختلفة لضمان عبور آمن ومستدام للمدنيين، إنها عملية ذات أمد طويل وليس إجراء يتخذ لمرة واحدة فقط.
وكانت السلطات المحلية في محافظة الضالع أعلنت فتح الطريق الحيوي الرابط بين عدن وصنعاء عبر الضالع، في مبادرة أحادية مماثلة لما تم الاعلان عنه خلال الساعات الماضية في الساحل الغربي من قبل حلفاء الحكومة المعترف بها، وفي تعز من قبل جماعة الحوثي.