الخميس 22 فبراير 2024 11:25 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
في اليوم الـ139 من حرب الإبادة على غزة.. 29410 ألف شهيد و69465 ألف جريح ومجزرة جديدة قبل قليل ”فيديو” سفير يمني بعد إعلان العرادة: لن تفتح مليشيات الحوثي الطريق مهما حصل وهذا السبب معلمون يستنكرون الصلح القبلي في قضية اعتداء على زميلهم في عدن مليشيا الحوثي توجه رسالة نوعية وغير مسبوقة لشركات الشحن بشأن الإبحار في البحرين الأحمر والعرب وخليج عدن القبض على سائق مركبة قام بدهس رجل مرور في عدن ما الفرق بين طريق ”فرضة نهم” و”صرواح” من وإلى مأرب وصنعاء ولماذا أثار الرد الحوثي على مبادرة العرادة غضب اليمنيين؟ أول وأقوى تحرك عسكري صيني في خليج عدن للتصدي لـ”القراصنة والإرهابيين” بعد تزايد الهجمات الحوثية ”الحوثي يهدد السلام في اليمن والمنطقة ويتجاهل اللغة التصالحية الأمريكية: ما الهدف من هذا السلوك؟”كاتب صحفي يجيب شاهد.. الفنانة اليمنية أروى تثير الجدل مع ممثل سعودي شهير جماعة الحوثي تعلن استهداف مدمرة أمريكية وسفينة بريطانية وقصف إيلات في إسرائيل ويحيى سريع يكشف التفاصيل وكالة ”بلومبرغ” تكشف عن تفاصيل صفقة قادمة لشراء صندوق ”الاستثمارات” السعودي حصة من مجموعة ”بن لادن” أسرع رد حوثي ”عملي” على إعلان العرادة فتح طريق مأرب - صنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد ”فيديو”

المنفى الذي يعلمنا حب الوطن

السأم الذي يتعرض له الإنسان في موطنه هو ما يجعله يفرط في الغضب تجاهه ويقسو أكثر ويشتم أكثر على بلاده مما يتعرض له من جحيم المعاناة في حياته اليومية.

ثمة من يعصبون على الجرح اليومي وهم متمسكين في حب بلدانهم التي يتذوقون فيها مرارة الوجع من أجل الحصول على أبسط الحقوق، عدا دفع الثمن فالطريق أمامك سالكة ستدفع الثمن في أول لحظة تفكر فيها، كل شيء صعب هنا إلا المعاناة في متناول الجميع.

حتى حين تنتهي الحروب يجحد الوطن ما قدمته، ويغلق الأبواب في وجه أبنائه. بلاد تنزف روحك من أجلها، لكن حين تحتاج إليها تُدير لك ظهرها،

هذا السام والجحيم يدفعك إلى احتقار الوطن ، ولهذا قال كورتازار، المنفى كان أفضل وسيلة لضمان الوفاء للوطن.

نحتاج الرحيل إلى البعيد لكي نبقى أوفياء لأوطاننا.