المشهد اليمني
الأربعاء 22 مايو 2024 02:08 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
خلافات حادة بين فرعي ‘‘طيران اليمنية’’ في صنعاء وعدن تهدد بتعطيل موسم الحج موقف شجاع.. رئيس هيئة الأركان ‘‘بن عزيز’’ يتعهد بردع مشاريع الفوضى والتقسيم ويوجه رسالة باسم الجيش لمجلس القيادة إعلان هام من السفارة اليمنية في قطر قيادي حوثي يعيّن سائقه الشخصي في منصب حكومي رفيع الحوثيون يحولوا مظاهر الإحتفال بذكرى عيد الوحدة اليمنية إلى حداد مع إيران 11 محافظة على موعد مع الأمطار خلال الـ24 ساعة القادمة الحوثيون يشعلون حرب بين إحدى قبائل صنعاء وأخرى من عمران ومقتل أثنين وإصابة آخرين انقلاب حافلة محملة بالركاب جنوبي اليمن وإصابة عدد منهم.. وتدخل عاجل لـ‘‘درع الوطن’’ دولة أوروبية جديدة تعلن الاعتراف بدولة فلسطين.. و3 أخرى في طريقها لاتخاذ الخطوة ذاتها إعدام رجل وامرأة في مارب.. والكشف عن التهمة الموجهة ضدهما (الأسماء) مقصد الوحدة؛ رؤية تأصيلية (١) هل ستسلم الدوحة رئيس حماس ‘‘إسماعيل هنية’’ بعد مذكرة محكمة الجنايات الدولية؟ الخارجية القطرية تحسم الجدل

لا تكن ذلك الفارغ السبهلل

الفراغ جريمة بحق الروح ، و كارثة بحق العقل ، و جائحة بحق المجتمع ، يقتل صفاء النفس ، و يغتال الإيمان و الطمأنينة في القلب ، ينعش شيطان الجسد و يسلحه بخنجر أعمى يطعن كل نقاءٍ فيك .. و مشكلة الفراغ أكبر مشكلة يمكن أن يواجهها شخص مع نفسه ، أو مع أبنائه ، موظفيه ، رعيته ، أو حتى حاكم مع شعبه .. الفراغ يهدر على الشباب شبابهم ، و يقتل على أصحاب المواهب مواهبهم ، و يضيع على أهل العقول عقولهم ..

سعت كل الأجيال إلى محاولة القضاء على آفة الفراغ ، و لذلك قال اجدادنا اليمنيين في المثل الشعبي : ( اليد الفارغة في النار ) ، و كأنهم يلمحون أن يد الفارغ خطيرة مائلة إلى الإجرام ، فالفارغ يشعر داخله بالخواء الذي يريد أن يملأه ، فيسعى إلى ملئ ذلك الفراغ بأي شيء ، يريد أن يشعر بالرضا أنه يفعل شيئًا ما ، لا يهمه ما إذا كان ذلك الشيء صحيحاً أو خاطئاً ، ففراغه جعله يتعدى سؤال الصوابية و الخطأ إلى محاولة السعي نحو إيجاد قيمة الرضا عن الذات..

وجدت مرة مقولة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول فيها : ( إني أكره الرجل سبهللاً ؛ لا في عمل دنيا و لا في عمل آخره ).. وهنا إشارة إلى أنه يجب أن يكون مع الشخص عمل ، وهدف يسعى إليه ، ليظل باله مشغول به ، لا يسمح لنفسه أن يقف ليفكر في الرذائل ..فلا تدع نفسك بدون شيء مفيد يشغلك ، لأنك حينها ستجد نفسك بين أشياء كثيرة غير مفيدة تسرقك ، تعملها و أنت لا تدري لماذا تعملها.. قال تعالى: ( و إذا فرغت فأنصب و إلى ربك فأرغب )..