المشهد اليمني
الجمعة 21 يونيو 2024 12:49 صـ 14 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”معركة اقتصادية”: الحوثيون يشنون هجومًا على شريان اليمن الحيوي محلل سياسي يكشف عن جريمة حرب حوثية في قبيلة الحداء ”تسليم منطقة بئر أحمد للأمن والحزام الأمني”...الكشف عن آخر مستجدات الاشتباكات المسلحة في غرب عدن ”افتحوا مزارًا لقبر حسين الحوثي وزودوا الزوار بالقات”..خبير عسكري سعودي يوجه رسالة للحوثيين بعد انتقادهم للسعودية والحج ”الأمن يستنفر: حملة شاملة لملاحقة اخطر مطلوب في الساحل الغربي” اندلاع صراع خطير يهدد بضياع مارب والساحل الغربي كما ضاعت صنعاء.. والسلالة الخبيثة تترقب للانقضاض الرابعة خلال شهر فقط ...وفاة طفلة يمنية بسبب الإهمال الطبي في محافظة إب الخاضعة للحوثيين اثارت جدلا واسعا ...اعتقال موديل في حضرموت بعد نشر جلسة تصوير كاتب صحفي: معركة كبرى شاملة قريبا بين عدة دول عربية والمشروع الخميني في المنطقة مصدر عسكري يكشف عن تحركات أمريكية جديدة ضد الحوثيين مع اقتراب حرب واسعة جنوب لبنان في خطوة صادمة ...دولة إسلامية تعلن حظر الاحتفال بعيدي الفطر والاضحى وحظر ارتداء الحجاب للنساء خبير عسكري يعلق على عمليات الحوثيين في البحر الأحمر بعد توثيق تفجير وإغراق السفينة اليونانية ”توتور”

انهيار جبل الجليد بين الأطراف اليمنية

يذوب جبل الجليد بتسارع كبير بين الأطراف اليمنية هنا في الرياض..

خطاب جديد عنوانه الاصطفاف والتوحد واستعادة الدولة اليمنية ومؤسساتها بكل الطرق، ذوبان الخلافات، تصفير الخصومات، تقارب الأضداد، الاتفاق على الهدف الواحد، الاتجاه للعمل بروح واحدة لإنقاذ اليمن وحل مشكلات اليمنيين..

هذا المشهد المبهج الذي نلمسه واقعاً الآن إذا استمر، وترجم إلى أفعال حقيقية؛ فإننا أمام مرحلة جديدة.. فيها يغاث الناس وفيها يعصرون.. وسيحل السلام والأمن والرخاء..

والمهم الآن؛ أن تنعكس هذه الروح على اليمنيين جميعاً، بالأخص على رواد التواصل اليائسين والناقمين.. تصالحوا أيضًا ..وتخلوا عن خصوماتكم .. وعن دوافعكم الحزبية.. وعن حالة التخذيل والتفريق، وقدموا خطابًا جديدًا لليمنيين ، بعيدًا عن التربص والصراع والكيد الحزبي..

لنجرب هذه الفترة، ولنذهب كلنا في سبيل إنجاح مشروعنا الوطني متحدين متصالحين متفائلين، وحين يحصل الخطأ والتقصير أو الانحراف عن هذا المسار؛ فليكن لنا موقف حازم.. المهم أن نكون مع اليمن واليمني المغلوب على أمره.. ونتخلى ولو مؤقتاً عن صراعاتنا ..وننضم لهذا الكرنفال التصالحي الجميل !