الخميس 22 فبراير 2024 08:28 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مقتل ”نصر الله” وزوجته واصابة اطفالة بجروح اثر هجوم اسرائيلي عاجل: هجوم حوثي على سفن حربية في البحر الأحمر وإسقاط 6 طائرات مسيرة وإصابة سفينة وإعلان أمريكي بذلك ”بناء العقول أهم من بناء القصور”..خبير عسكري سعودي يدعو إلى التعليم كأولوية في إعادة إعمار اليمن قيادي حوثي يعلن موقف جماعته من اعلان اللواء العرادة فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد قرارات نوعية.. رئيس الوزراء ”بن مبارك” يوجه بتسليم المنافذ البرية لهذه الجهة ويمنح الدفاع والداخلية مهلة شهر ”محاولة اغتيال بشعة لجندي في العمالقة بشبوة.. أصيب بطلق ناري في الرأس ورمي على جانب الطريق” كشف عن استخدامهم أسلحة جديدة... عبدالملك الحوثي يتوعد بمزيد من التصعيد في البحر الأحمر عاجل: اللواء العرادة يحرج الحوثيين ويعلن فتح طريق (مأرب - فرضة نهم - صنعاء) من جانب واحد ”صور” عبدالملك الحوثي يعلن دخول ”السلاح الذي يقلق أمريكا” في هجمات البحر الأحمر وقصف ”إسرائيل” بـ183 صاروخا انفجارات عنيفة متتالية تهز غرب مدينة الحديدة وتحليق مكثف للطيران الحربي في أجواء المحافظة نهاية مأساوية لشاب يمني داخل سجون الأمن والمخابرات الحوثية بعد 9 أشهر من اختطافه بـ”وشاية كاذبة” ونشطاء يتضامنون أول تعليق للمجلس الانتقالي على قصف الحوثيين لسفينة مساعدات كانت في طريقها لميناء عدن

حدث تاريخي وليلة مفصلية وحاسمة

سلطان صالح الروساء
سلطان صالح الروساء

حدث تاريخي وليلة مفصلية وحاسمة، بعد ثمانية أعوام من الحرب التي فُرضت على اليمن وشعبها والتخبط والتية الذي تمضي به البلاد، توحدت الصفوف وتقاربت وهذا حدث مُبهج مهما كانت النتائج،

تقول المعطيات أن الضربة القاضية سوف تكون في رأس الحوثيين وأعوانهم في الأيام القليلة القادمة وهذا إنجاز آخر، بعد تكاتف الجهود وتوحيد الصفوف وإبعاد الخلافات في الوسط القيادي والرأس الذي يقود المعركة،

فالجميع متضرر من الحرب والكل مذبوح على أيدي الحوثيين وكلنا نزفت أرواحنا بسكاكين الانقلاب فعل في اليمنيون مالم يفعله أحدا على شعبه لذا فأن توحيد البندقية والقلم اليوم سوف يثمر وله نتائج إيجابية في الأيام القادمة،

إعلان مجلس رئاسي وتعيين كادر قيادي لقيادة المرحلة من عدة أطراف وتوليهم مهمة قيادة البلاد سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا مع كامل الصلاحيات لحظة تاريخية وتغير عجيب في الحكومة المعترف بها دوليًا،

دعواتنا لمن رحل بالتوفيق كل من قدم شيء مما يستطيع في إنقاذ البلاد وأدلى بدلوه له الشكر والتقدير والاحترام مهما كان اختلافنا معه يكفية شرف المشاركة في الذود عن حياض الأرض اليمنية والإنسان اليمني مهما كانت الظروف والأحداث التي مر بها،

ومن وسط غبار الحرب ولهيب البلاد التي تشهد موجة معركة فاصلة وقضية صادقة وواضحة كوضوح الشمس في كبد السماء، من متارس الحرب التي فُرضت علينا نرحب بالقادمين في هذه اللحظات المفصلية

وكلنا أمل بأنهم أهلا للمهمة التاريخية وقيادة شعب انهكته الأوجاع والحروب التي شنها الحوثيين، كلنا أمل بالقيادة الجديدة ونعتبر أن توحيد صفهم خطوة جيدة في صالح معركتنا الوطنية، لطالما اعتبرنا خلافاتهم أعاقة النصر ولخبطة أوراقة رغم أنها خلافات بسيطة لكن كل خلاف يطيل الحرب ويزيد من نزيف الإنسان اليمني،

اليوم وبعد ثمانية أعوام من الحرب، تبدأ مرحلة جديدة ومتغيرات ستكون إن شاء الله في صالح البلاد وأهلها، فل تبحر السفينة نحو إنقاذ البلاد إن كانت بالبندق أو عبر الطاولة فالحوار سوف يبدأ مع الانقلابيين وهم بين خيارين أن يقبلوها بالرضى أو بالصميل وكما قال أحدهم، سوف نحاورهم بلسان هارون وعصى موسى.