السبت 13 أبريل 2024 12:18 مـ 4 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

تأخرنا كثيرا في الثورة عليها وعلى قادتها.. يجب قتل من يتحدث عن ذلك!

صدام الحريبي
صدام الحريبي

لا توجد أي أزمة في صنعاء وكل مناطق سيطرة الحوثيين نهائيا، كل ما في الأمر أن الجماعة الحوثية أوقفت مقطورات النفط وتريد بيع أكبر قدر من البترول عبر السوق السوداء وبأسعار هائلة ومهولة لم يشهدها اليمن قط.
في ٢٠١٤م خرج الحوثيون وأعلنوا الانقلاب من أجل ٥٠٠ ريال فقط أضيفت على تسعيرة البترول، حيث كان سعر ال ٢٠ لتر ٤٠٠٠ أربعة آلاف ريال، لكن الآن وفي عهدهم لا يجد المواطن عشرين لتر ب ٣٠ ألف ريال، ولا يستطيع حتى التحدث أو الانتقاد.
كان الحوثي يرى أن من حقه وأنصاره التمرد وتدمير الوطن من أجل ٥٠٠ ريال، لكنه يرى الآن أن مجرد انتقاده من أجل أكثر من ٣٠ ألف ريال لا يجوز وهو نفاق وخيانة ويجب قتل من يتحدث عن ذلك حتى ولو بحرف واحد.
فهل رأيتم أكذب وأخدع وأسوأ من هذه الجماعة الدخيلة على وطننا؟
آن الأوان لأن يطوي وطننا الذي هو أغلى من أنفسنا هذه الجماعة التي أمعنت في قتل الشعب وتجويعه وإهانته وتدمير الوطن، وقد تأخرنا كثيرا في الثورة عليها وعلى قادتها الذين هو تجار حروب ومصاصي دماء في الأصل.