الإثنين 26 فبراير 2024 04:18 صـ 16 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
السامعي ينبش المستور وينشر غسيل وزير سلالي مقرب من عبدالملك الحوثي ويفجر مفاجآت وفضايخ من العيار الثقيل ”تفاصيل” هجوم حوثي حاد على سياسي تونسي انتقد إيران وحزب الله رغم أنه امتدح ”عبدالملك الحوثي” في المقال نفسه!! جماعة الحوثي: فتح العرادة طريق مأرب - نهم - صنعاء هي مؤامرة أمريكية بريطانية سعودية إماراتية تخدم العدو الصهيوني لا يراه العدو.. ما هو السلاح الحوثي المفاجئ الذي يباغت السفن والبوارج الحربية في البحر الأحمر؟ مودريتش يقود ريال مدريد لفوز صعب ”ما الذي يحدث في صعدة؟ انفجار الصراع الداخلي بين الحوثيين ومقتل وإصابة العشرات” بسبب اسمه ”صدام” ضابط عراقي يشتكي لوزير الدفاع عدم ترقيته منذ 8 سنوات.. شاهد ردة فعل الأخير مبادرة العرادة لفتح الطريق بين صنعاء ومأرب تتحول لمحاكمة شعبية مفتوحة للحوثيين ”لا يحترمون المفاوض مالم يكن قويا وقادرا”...شيخ قبلي يكشف عن تجربته في التفاوض مع الحوثيين ”معركتنا معركة وعي وسياسة”.. ناشطون يمنيون ينتقدون ثقافة البكائيات والمظلومية لدى الحوثي البرنامج السعودي ”مسام” ينتزع 727 لغماً حوثيا في اليمن خلال أسبوع الحقيقة المرة.. الحوثيون يتنفسون الصعداء مع كل قنبلة أمريكية أو بريطانية.. كاتب صحفي يكشف مايجري

بين فشل الثورتين

حمزة المقالح
حمزة المقالح

لو قارنا بين ثورتي ٤٨ و ١١ فبراير فإن الجامع المشترك بينهم هو الفشل.
لكن منشأ فشل ثورة ٤٨ هو خذلان المجتمع لها لكن فشلها لم يؤثر على كيان المجتمع والسلطة.
بينما منشأ فشل ثورة ١١ فبراير هو خذلان النخب لها و هذا أثر على الكيان الوطني للبلاد و أدى الى ضرب مشروع الدولة و عرض وحدة الأرض اليمنية الى مخاطر وجودية.
ظلت ثورة ٤٨ رغم فشلها نقطة انطلاق وقاعدة مشتركة لثورة سبتمبر ، فهل يستطيع هذا الجيل أن يقدم مقاربة يستفيد من فشل ثورة ١١ فبراير لتكون قاعدة انطلاق مشتركة بين القوى الوطنية لاستعادة الجمهورية و الوحدة وحماية المكتسبات الوطنية؟.