المشهد اليمني
السبت 22 يونيو 2024 02:35 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
بغياب مبابي..تعادل فرنسا وهولندا سلبياً يؤجل حسم التأهل و النمسا تهزم بولندا وتنعش آمالها في التأهل لدور الثمن النهائي ” سيعيد لعائلة ”العفافيش” مكانتهم”...كاتب سعودي يدعو لتنسيق الجهود بين طارق صالح والعرادة لتحرير اليمن من الحوثيين عاجل: انفجارات عنيفة شرق عدن وإعلان بريطاني بشأنها الحوثيون يغدرون بروسيا ويوجهون لها ضربة غير متوقعة في البحر الأحمر! نتنياهو يكشف خطة من 4 نقاط لما بعد حرب غزة وسم ”#الحجاج_يشكرون_السعوديه” يكشف الحقائق ويدحض الإشاعات المغرضة ضد المملكة مليشيا الحوثي تختطف 5 شبان من أسرة واحدة ”المصادقة على إعدام قاتل حنين البكري: نداء عاجل للرئيس العليمي” دولة خليجية تكرّم مخترع يمني وبعد التكريم كانت المفاجأة! ”فيديو” خبير اقتصادي يكشف عن الأوراق النقدية التي تسببت في تدمير اليمن اغتيال عيدروس الزبيدي : كاتب صحفي يحذر من صواريخ الحوثي التي قد تستهدف اجتماع الجمعية الوطنية للإنتقالي في شبوة هجوم حوثي جديد على السفن في خليج عدن

ملاذا آمنا لـ”اليمنيين” من خطر الإستلاب والسقوط تحت أقدام الطغاة والغزاة!

علي أحمد العمراني
علي أحمد العمراني

من قديم وجد الحسن بن أحمد الهمداني ونشوان الحميري، أن أمجاد اليمن التليدة تشكل ملاذاً في مواجهة التبخيس والإدعاءات الباطلة ومشاريع الهيمنة القادمة من وراء الحدود المتمثلة في مذهب الهادي الرسي وفكره، واستطاع جهدهما، مع غيرهما، الحد من انتشار وتغول المزاعم "الهادوية " الباطلة في ربوع اليمن، وإن لم يساعد فكر وجهد ذلك الزمن في القضاء على كل الترهات والخرافات والزيف، واستمرت تتناسل إلى اليوم .

وفي وقتنا فإن الاعتصام بإرث الحضارة اليمنية التليدة، مما يشكل ملاذا من خطر الإستلاب والسقوط تحت أقدام الطغاة والغزاة..

ولا غنى عن الاستفادة من الفكر والجهد الإنساني الذي يتصدى للظلم والعنصرية في كل الدنيا وفي كل العصور..

ولا تثريب على شباب اليمن اليوم، وهم يعتصمون بالقومية والوطنية اليمنية، في ظل التحديات المتعددة التي تهدد اليمن كياناً ووجوداً .. بل إن ذلك من الأهمية بمكان..

وبقدر أهمية التصدي للكهنوت والعنصرية، فلا بد أن يكون مشروع اليمن القادم إنسانياً جامعاً، لكل أبناء اليمن بغض النظر عن أصولهم..