الخميس 22 فبراير 2024 09:06 مـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
أسرع رد حوثي ”عملي” على إعلان العرادة فتح طريق مأرب - صنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد ”فيديو” مجلس الوزراء يبحث ضبط أسعار الصرف في عدن وتنفيذ الأولويات التي حددها الرئيس العليمي مقتل ”نصر الله” وزوجته واصابة اطفالة بجروح اثر هجوم اسرائيلي عاجل: هجوم حوثي على سفن حربية في البحر الأحمر وإسقاط 6 طائرات مسيرة وإصابة سفينة وإعلان أمريكي بذلك ”بناء العقول أهم من بناء القصور”..خبير عسكري سعودي يدعو إلى التعليم كأولوية في إعادة إعمار اليمن قيادي حوثي يعلن موقف جماعته من اعلان اللواء العرادة فتح الطريق الرابط بين مأرب وصنعاء عبر فرضة نهم من جانب واحد قرارات نوعية.. رئيس الوزراء ”بن مبارك” يوجه بتسليم المنافذ البرية لهذه الجهة ويمنح الدفاع والداخلية مهلة شهر ”محاولة اغتيال بشعة لجندي في العمالقة بشبوة.. أصيب بطلق ناري في الرأس ورمي على جانب الطريق” كشف عن استخدامهم أسلحة جديدة... عبدالملك الحوثي يتوعد بمزيد من التصعيد في البحر الأحمر عاجل: اللواء العرادة يحرج الحوثيين ويعلن فتح طريق (مأرب - فرضة نهم - صنعاء) من جانب واحد ”صور” عبدالملك الحوثي يعلن دخول ”السلاح الذي يقلق أمريكا” في هجمات البحر الأحمر وقصف ”إسرائيل” بـ183 صاروخا انفجارات عنيفة متتالية تهز غرب مدينة الحديدة وتحليق مكثف للطيران الحربي في أجواء المحافظة

توغل ايران العسكري والإعلامي في اليمن خلق مآسي لليمنيين

حسين الصادر
حسين الصادر

تبنت وسائل الإعلام الايرانية وبشكل مكثف حملة إعلامية شرسه على مدى أكثر من عشرين شهر تهدف الى مساندة المليشيات في إسقاط مارب.
وشاركت معظم الوسائل الإعلامية الرسمية في الحملة، وكان أهم هذه الوسائل:
1- وكالات الانباء الرسمية
2- اذاعة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في طهران
3- الصحف المقربة من النظام مثل كيهان
4- قناة العالم الناطقة بالعربية.
مضافاً الى ذلك اعلام التوابع الذنبية لطهران مثل اعلام حزب الله وغيرها من القنوات، ومشاركة الساسة في الحملة مثل نصر الله.
الخلاصة أن الدولة الايرانية بمؤسساتها ونفوذها دخلت طرف أساسي وبشكل واضح في حرب مع اليمنيين.
ومن المؤكد أن أي محلل لكل ما صدر عن إعلام طهران سيحصل على نتيجة مباشرة أن طهران طرف أساسي في الحرب على اليمنيين، في ظل صمت دولي مخزي.
الدعم الإعلامي الإيراني يخفي خلفه التغول العسكري لقطاعات مهمة في الدولة الإيرانية في الحرب على اليمنيين وفي مقدمتها الحرس الثوري.
تتحمل طهران إطالة مآسي الحرب وتمديد زمنها في اليمن.
ومع هذا أهمل الخطاب السياسي والإعلامي اليمني حرب ايران على اليمن، وكان هذا الاهمال لأسباب متعددة ولم يكن الخطاب بمستوى إعلان الحرب من قبل طهران في وسائل الإعلام الايرانية مضاف الى ذلك تغولها العسكري وتزويد المليشيات بالخبرات التقنية من مسيرات وصواريخ والتي تهدف إحداث تغيير في استراتيجية الحرب واطالة معانة اليمنيين.
في الاسابيع الاخيرة تعرضت القدرات العسكرية الايرانية لضربات موجعة من قبل التحالف والسؤال هل تفهم ايران الرسالة!
و أود في نهاية هذه المقالة أن أوضح انه يحق لليمنيين اغلاق باب المندب في وجه الملاحة الايرانية بسبب ضلوعها في حرب غير مبررة على اليمن واليمنيين.