الثلاثاء 16 أبريل 2024 01:22 مـ 7 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

ما حقيقة طرد ”السفير الإماراتي” من القاهرة ؟

- تم تعيين السفير حمد سعيد الشامسي في فبراير 2021 وتسلم عمله في القاهرة .

- خلال الفترة من شهر يونيو إلى شهر سبتمبر انتشرت أخبار عن تمكن السلطات الأمنية المصرية من اسقاط أكبر شبكة تهريب للآثار والمتورط فيها رجال أعمال مصريين بينهم حسن راتب و ‬علاء‭ ‬حسانين ودبلوماسين عرب وأجانب.

- في أغسطس 2021 تم استدعاء الشامسي إلى الإمارات ولم يعد إلى القاهرة .

- في نوفمبر 2021 تم تعيين السفيرة مريم سلطان الكعبي سفيراً للإمارات في القاهرة وأدت اليمين الدستورية أمام الشيخ محمد بن راشد .

- نشر السفير محمد المصري، آخر سفير لمصر في الدوحة، على حسابه في فيسبوك إن هناك قرار بترحيل السفير الإماراتي وهو الخبر الذي تلقفته وسائل الإعلام

- الي حصل للسفير الإماراتي السابق حمد الشامسي لا هو طرد ولا ترحيل ومن يفهم تفكير المؤسسات المصرية سيفهم أنها ليست من النوع التصادمي أو ممكن يكون ردة فعلها مثل ردة فعل دول الخليج على جورج قرداحي. وممكن تقول خروج مع حفظ ماء الوجه .

- لن تجد صحيفة أو موقع مصري نشرت الخبر بنفس الصياغة التي نشرتها مواقع عربية ويمنية "ترحيل" "طرد" "زبط" "ركض"..

اخيراً - حلاوة الخبر أن فيه لمسة فنية من جهات سيادية سربته ونشرته وتلقفته وسائل الإعلام مثل "القدس العربي" و "عربي 21" للانشغال بعيداً عن بعض المواضيع والتسريبات الداخلية.