المشهد اليمني
الإثنين 27 مايو 2024 03:44 مـ 19 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’: ما حدث في صنعاء مقدمة لإنجاح اتفاق بين الأطراف اليمنية كادت تنتهي بمجزرة مروعة.. فوضى وإطلاق نار في جلسة محاكمة قتلة رجل الأعمال ‘‘الرشيدي’’ عقب عرض مقاطع فيديو توثق الجريمة وفاة مريض بالربو جراء انقطاع الكهرباء في عدن مسؤول حوثي يسطو على ‘‘مصلى العيد’’ في إب ويشرع في البناء عليه سرقة محتويات مسجد وسط مدينة ‘‘المخا’’ بعد أيام من سرقة ‘‘نعش الموتى’’ (فيديو) أول رد من الحكومة الشرعية على ‘‘مبادرة الحوثيين’’ بإطلاق سراح 113 أسيرًا من سجون المليشيات اتلاف 8 حاويات عصائر قادمة من مصر في الجمارك بعدن ‘‘زيارة إلى اليمن’’: بوحٌ سينمائي مطلوب الأرصاد تحذر من موجة حر قاسية تضرب أجزاء واسعة من اليمن خلال الساعات القادمة.. ستصل إلى 45 درجة مئوية!! المرجع الشيعي ‘‘مقتدى الصدر’’ يتوعد بإثارة الفوضى في موسم الحج: سندخل من باب الإمام علي!! مليشيا الحوثي: سنطلق القاضي ‘‘عبدالوهاب قطران’’ بشرط واحد ‏من المنفى إلى المنفيّ !

القوات التي تقود معركة الاستعادة في جبهة الساحل الغربي

وديع عطا
وديع عطا

بالنسبة للانسحاب الذي شهدته جبهة جنوب الحديدة فإننا كأبناء لهذه المحافظة نراه طعنة تاريخية لتهامة وخيانة لدماء الشهداء وتضحيات الأبطال.

المناطق التي تم الانسحاب منها فقد كانت قوات المقاومة التهامية مسنودة بقوات العمالقة الجنوبيين قد حررتها في وقت كان لا يزال طارق حليفا للحوثيين؛ وحين التحق بجبهة الساحل كانت قوات التحرير حينها تدق الأبواب الجنوبية لمدينة الحديدة.

القوة التي تخوض حرب الاستعادة هي اللواء الأول تهامة واللواء التاسع عمالقة ويتكون من شباب تهامة أيضاً إضافة للواء الرابع تهامة وهو ما كان يعرف بالنخبة التهامية وقد أنشأته الإمارات أسوة بالنخبة الشبوانية والنخبة الحضرمية لكن مقاتليه اثبتوا ولاءهم الوطني وانحازوا لأرضهم وقضيتهم الوطنية.

المعركة في الساحل التهامي تعكس بشكل أو بآخر الأهمية الجيوسياسية بحسب موقعها على الخارطة اليمنية في العمق الجنوبي للبحر الأحمر. وبساحلها الذي يمثل بوابة اليمن المقابلة القرن الافريقي بعمقه التاريخي المشترك بين اليمن وأفريقيا.