المشهد اليمني
السبت 20 يوليو 2024 07:47 صـ 14 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
انقطاع الإنترنت يهدد دورة الألعاب الأولمبية في باريس! صرخة استغاثة يمنية تهز الرياض: استجابة فورية من الملك سلمان وولي عهده لإنقاذ أم وطفلتها بعد الفيديو المخل المسرب لها.. شاهد: البلوجر هدير: كان بيتعملي سحر من طليقي ومتأكدة أن ربنا هيكرمني دبلوماسي يمني يوجه دعوة دعوة لقبائل حاشد وبكيل للانتفاضة ضد الحوثي ”صحفي بارز يكشف حقيقة استلام مهند الرديني للأموال من الشرعية” وكالات المخابرات الأمريكية تحذر من تسليح روسيا للحوثيين بصواريخ متقدمة ”أين المستقبل؟”برلماني يحذر من كارثة إنسانية وشيكة بسبب تدمير التعليم في اليمن! 100 عام من الانتظار: اعلامي يكشف عن المستقبل المظلم في اليمن ”إب تنزف دموعاً: قيادي حوثي يرتكب جريمة مروعة جديدة تثير غضب الأهالي!”(فيديو) ”بعد معاناة مع المرض: فنان يمني كبير يترجل عن ساحة الفن” لا هُدنة ولا أمان: قصف حوثي يُدمّر منازل قرية بتعز ويُرعب الأهالي! ما هدف إسرائيل من إعطاء الحوثيين البطولة وليس حزب الله ولماذا وصلت ”مسيرة يافا” تل أبيب وسارع الصهاينة لاتهام الحوثي؟

استسلام كامل للحوثي.. برلماني يمني يوجه تحذيرًا ناريًا للشرعية ويكشف مفاجأة: هذا ما يريده منا الوسطاء

حذر برلماني يمني من أي اتفاق مع مليشيا الحوثي.. مشيرًا إلى أن الوسطاء يريدون استسلام الشرعية للمليشيات.

وقال البرلماني محمد مقبل الحميري، إن "الحوثي وبعض الوسطاء يريدون منا استسلاماً لا سلاماً".

وأضاف: "أي اتفاق مع الحوثي سيكون مصيره مصير الطائرات الأربع ، ستوافق هذه المليشيات عليه وستختطف كل بنوده و ستردد الصرخة وكأنها انتصرت على امريكا واسرائيل"

وطالب الحميري، الحكومة الشرعية، بأن يحزموا أمرهم ويوحدوا صفهم "قَبْلَ الندم".

وتابع، مخاطبًا الحكومة الشرعية: "انتم تعلمون أن كل الوسطاء مع الحوثي قلباً وقالباً بصورة وسطاء وكل الخطوات يريدون أن تكون استسلاماً وليس سلاماً مهما نمقوا العبارات والجمل ، ما عدا المملكة التي هي مستهدفة مثلنا مِنْ قِبل ايران ومليشياتها ونقدر لها مواقفها ، ونحن وإياهم مصير واحد وعدونا واحد"، حسب تعبيره.

واختتم الحميري، رسالته بالقول: "فكفى غفلة ، وارفعوا شعار إذا لم يكن من الموت بُدٌ فمن العار أن تموت جباناً ، وبذلك ستنتصرون وستدحرون الباطل وأهله وستوهب لكم ولشعبكم الحياة الكريمة ، وكل مقومات النصر بأيديكم إذا أخذتم بالاسباب".