المشهد اليمني
الأربعاء 12 يونيو 2024 08:54 مـ 6 ذو الحجة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وزير الإعلام: الرد الأممي على اختطاف موظفي المنظمات لا يرقى لمستوى الجريمة النكراء ارتفاع جنوني للدولار في اليمن: ما هي الأسباب ومن المستفيد؟..خبير اقتصادي يجيب في اليمن..الكشف عن جريمة مروعة: زوج يصور زوجته بدون علمها ويرسل الصور لأصدقائه! الرئيس العليمي يعزي امير دولة الكويت بضحايا حريق المنقف مشاهد غريبة ومرعبة تخرج من جبال دوعن بحضرموت لليوم الثالث على التوالي ”فيديو” ما السن المعتبرة شرعاً في الأضحية لكل نوع من الأنعام؟.. خبير سعودي يجيب تحرك عاجل من أمير الكويت بشأن حريق عمارة المنقف ووفاة عشرات الوافدين أول ظهور للقاضي عبدالوهاب قطران بعد الإفراج عنه من سجون الحوثيين يا قيادة تعز افتحوا الطريق وفي يدكم حجر عقب لقاء مع الحوثيين.. أول رد للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن بشأن اختطاف المليشيات موظفي المنظمة في اليمن السعودية تعلن نتيجة أول تجربة لـ ‘‘التاكسي الطائر’’ في المشاعر المقدسة (فيديو) احتضنها على المسرح وقبّلها.. موقف محرج لـ‘‘عمرو دياب’’ وفنانة شهيرة.. وليلى علوي تخرج عن صمتها (فيديو)

صيد حوثي كبير في يد قوات العمالقة ودرع الوطن

الوية العمالقة
الوية العمالقة

تمكنت وحدات من الوية العمالقة وقوات درع الوطن، اليوم السبت، من ضبط شيخ قبلي بارز في محافظة لحج، جنوب اليمن، بعد وصوله من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون.

ووفقًا لمصادر محلية، فإن الشيخ المذكور يدعى "ثابت راجح العطري" وينتمي إلى قبيلة العطيرة في مديرية المضاربة ورأس العارة.

وقد كان العطري قد غادر مسقط رأسه قبل تسع سنوات متوجهاً إلى صنعاء للانضمام إلى صفوف مليشيا الحوثي.

وخلال تلك الفترة، تورط العطري في جرائم جسيمة، حيث قاد المعارك ضد قوات الشرعية في عدد من مناطق لحج، بما في ذلك كرش العند، صبر، الوهط، مصنع الحديد، الجُحّر، والصبيحة.

كما أنه كان مسؤولاً عن استقطاب أبناء لحج للانضمام إلى الحوثيين وتدريبهم لتنفيذ عمليات تخريبية.

وكانت قيادة الحملة الأمنية قد طالبت في وقت سابق مشايخ قبيلة العطيرة بتسليم العطري، بعد نزوله إلى مسقط رأسه.

وبعد وساطة قبلية، تم تسليم العطري اليوم لقيادة الحملة الأمنية في مصنع الحديد.

وتأتي عملية ضبط العطري في إطار الحملة الأمنية التي تنفذها قوات العمالقة ودرع الوطن في مناطق الصبيحة، بهدف القضاء على الاختلالات الأمنية وتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة.