المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 03:14 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

ارشيفية
ارشيفية

وجه وزير الإعلام في الحكومة الشرعية اليمنية، معمر الارياني، رسالة هامة إلى أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام، حثهم فيها على توحيد الصفوف لمواجهة جماعة الحوثيين المدعومة من إيران.

وقال الارياني في منشور عبر صفحته الرسمية على منصة إكس: "أناشد أساتذتي واخواني وزملائي رفاق الدرب من قيادات المؤتمر الشعبي العام، التحرك الجاد والصادق، والتقاط هذه اللحظة التاريخية، لطي صفحة الماضي وتجاوز اي تباينات في الآراء والمواقف، واتخاذ موقف شجاع انتصارا لميثاق ومبادئ وإرث المؤتمر ومسيرته النضالية، ووفاءاً وعرفاناً لصمود وتضحيات كوادره في كل قرية وعزلة ومديرية ومحافظة يمنية."

وأكد الارياني أن "الانقسام الذي اصاب المؤتمر الشعبي العام جاء على خلفية أحداث العام 2011، وما تبعها من تطورات، وأن مبرراته انتهت باستشهاد الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق، وإعلان فخامة الرئيس السابق عبدربه منصور هادي، نقل السلطة لمجلس القيادة الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي."

وشدد على أنه "لم يعد من المقبول استمرار الانقسام تحت سقف المؤتمر الشعبي العام في ظل المرحلة الحساسة التي تمر بها بلادنا، والتي تستدعي ترتيب الصفوف وتوحيد الجهود والامكانات الوطنية نحو هدف استعادة الدولة وانهاء انقلاب مليشيا الحوثي الأرهابية التابعة لايران، وارساء الأمن والاستقرار وانهاء معاناة اليمنيين المتفاقمة منذ عشر سنوات."

وأشار الارياني إلى أن "توحيد المؤتمر الشعبي العام الحزب الاكبر في الساحة والاكثر شعبية وقاعدة جماهيرية، بقياداته التي تمتلك الخبرة في ادارة الدولة والمراس في العمل السياسي، سيمثل خطوة هامة نحو وحدة الصف بين المكونات السياسية والوطنية في مواجهة الكهنوت الحوثي والتصدي للمشروع التوسعي الإيراني، وتحقيق تطلعات شعبنا في إحلال السلام وارساء الأمن والاستقرار والتنمية."

واختتم الارياني رسالته بالتأكيد على أن "من تبقى من قيادات وكوادر وانصار المؤتمر الشعبي العام في العاصمة المختطفة صنعاء، الواقعين تحت رحمة مليشيا الحوثي الإرهابية، والذين كانوا وما زالوا أكثر من دفع الثمن وتجرع الويلات جراء الارهاب الحوثي، وظلوا طيلة المراحل الماضية عرضة لحملات الضغط والابتزاز، والتهديد والتشويه، يدعمون ويرحبون بأي خطوة لتوحيد المؤتمر."

وتأتي رسالة الارياني هذه في ظل مساعي حثيثة تبذلها الحكومة الشرعية اليمنية لتوحيد الصف الوطني في مواجهة الحوثيين، وتعزيز فرص التوصل إلى حل سياسي للصراع في البلاد.