المشهد اليمني
الثلاثاء 21 مايو 2024 10:23 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”اليقظة الأمنية تُحبط مخططاً لزعزعة استقرار المهرة!” النص الكامل لكلمة الرئيس العليمي التاريخية بمناسبة العيد الوطني المجيد 22 مايو عيد الوحدة اليمنية خبير يكشف عن 3 أسباب محتملة لسقوط طائرة الرئيس الإيراني ومرافقيه الرئيس الأسبق علي ناصر محمد يعلن عن مبادرة جديدة تتضمن وقف الحرب وحكومة انتقالية ”اتحادية” وانتخابات رئاسية القبض على متهم بابتزاز زوجته بصور وفيديوهات فاضحه في عدن الرئيس العليمي يزف بشرى سارة: ماضون لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب وانفراجة قريبة في الأزمة التي أرقت المواطنين شاهد: مبادرة رائعة من الشعب السعودي لإسعاد طفلة يمنية في يوم مميز خطاب قوي للرئيس العليمي عشية عيد الوحدة اليمنية.. ماذا قال عن القضية الجنوبية؟ قيادي حوثي سابق ينصح البرلماني ”حاشد”: غادر إلى مأرب أو عدن قبل أن يقتلوك بصنعاء شاهد اللحظات الأخيرة: مسلح قبلي يغتال مهندس سيارات بدم بارد في شبوة! ”الوحدة طوق نجاة”...صدمة كبرى :قيادي بالحزام الأمني التابع للانتقالي الجنوبي يدعو أبناء عدن إلى التمسك بالوحدة هذا الوزير بلطجي حقير وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين

عقب اعتراف صريح بصعوبة المرحلة.. تحرك جديد لمجلس الأمن بشأن اليمن وإعلان للأمم المتحدة

يناقش مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، في اجتماعه الدوري بشأن اليمن، آخر التطورات في الجانب العسكري والإنساني والسياسي، وسبل تنشيط عملية السلام "المجمدة" بسبب التعقيدات الناجمة عن الأحداث الإقليمية، خاصة حرب غزة والتصعيد في البحر الأحمر.

وأفاد موقع الأمم المتحدة، في بيان، أن الاجتماع سيبدأ بجلسة إحاطة تليها مشاورات مغلقة لبحث مستجدات الجهود المستمرة لإنهاء الصراع في البلاد، وإطلاق عملية سياسية شاملة تحت رعاية أممية.

ومن المتوقع أن يُقدم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن؛ هانس غروندبرغ، خلال الجلسة المفتوحة إحاطة شاملة حول آخر لقاءاته وجهوده لإعادة تصويب مسار السلام في البلاد، والذي شهد انحرافاً كبيراً في الفترة الأخيرة بفعل التوترات الإقليمية واستمرار التصعيد في البحر الأحمر بين الحوثيين والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، بحسب ما نقله موقع "يمن فيوتشر".

كما من المقرر أن يقدم وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ؛ مارتن غريفيث إحاطة، خلال الجلسة المفتوحة، يتناول فيها مدى صعوبة الوضع الإنساني في البلاد، خاصة في ظل النقص الكبير في تمويل خطة الاستجابة الإنسانية للعام الجاري، إضافة إلى الموجة الجديدة لوباء الكوليرا والذي يشهد تفشياً واسعاً في معظم المحافظات اليمنية، خاصة الخاضعة لسيطرة الحوثيين في شمال البلاد.

وسيقدم رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (اونمها)؛ مايكل بيري، خلال المشاورات المغلقة، تقريراً موجزاً حول جهود البعثة في ضمان التزام أطراف الصراع في تنفيذ "اتفاق ستوكهولم" لوقف إطلاق النار في المحافظة الساحلية والحفاظ على مدنية موانئها وخلوها من المظاهر المسلحة، إضافة إلى استمرار مخاطر المتفجرات من مخلفات الحرب التي تواصل حصد أرواح المزيد من المدنيين في المحافظة الساحلية، بحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

وفي إحاطته السابقة، الشهر الماضي، اعترف المبعوث الأممي، أن الأحداث الإقليمية "أدت إلى تعقيد مجال الوساطة بشكل كبير" لتحقيق وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد، وإطلاق عملية سياسية يمنية داخلية.. مؤكداً أنه "في غياب وقف إطلاق النار في غزة والوقف الكامل للهجمات في البحر الأحمر وخليج عدن، فإن التهديد بمزيد من التصعيد لا يزال قائما".