المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 07:44 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

توقيع اتفاقية جديدة بين السعودية واليمن بحضور السفير آل جابر ووكالة (واس) تكشف تفاصيلها

من التوقيع
من التوقيع

أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الأربعاء 1 مايو 2024، بتوقيع اتفاقية جديدة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية اليمنية، بحضور السفير لدى اليمن، محمد سعيد آل جابر.

وبحسب الوكالة، فقد تم اليوم، توقيع اتفاقية مشروع تعزيز الأمن المائي بالطاقة المتجددة في محافظة حضرموت، الذي يأتي بمساهمة ثنائية من البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ومؤسسة صلة للتنمية؛ لاستفادة نحو نصف مليون مستفيد بشكل مباشر، وأكثر من 1.7 مليون مستفيد في ساحل ووادي حضرموت بشكل مباشر وغير مباشر.

ومثّل البرنامجَ مساعدُ المشرف العام المهندس حسن العطاس، وعن المؤسسة المدير التنفيذي علي حسن باشماخ، بحضور وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني الدكتور واعد باذيب، ووزير المياه والبيئة اليمني المهندس توفيق الشرجبي، والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر، ومحافظ حضرموت مبخوت مبارك بن ماضي.

وأعرب محافظ حضرموت عن شكره للمساهمات التنموية التي يقودها الأشقاء في المملكة العربية السعودية عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، في سياق المواقف الأخوية الصادقة للمملكة في جميع المراحل والمنعطفات، مُثْنيًا على مساهمات البرنامج السعودي في محافظة حضرموت في جوانب تعزيز البنية التحتيّة ودعم القطاعات الحيوية المرتبطة بالمواطنين، متقدّمًا بالشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السموّ الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، ولمنسوبي البرنامج والشعب السعودي الشقيق.

من جانبه أكّد مساعد المشرف العام للبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المهندس حسن بن محمد العطاس؛ أنّ البرنامج يقدّم مشاريع ومبادرات تنموية ساهمت في رفع كفاءة القطاعات الأساسية والحيوية، وتحسين حياة الأشقّاء في مختلف المحافظات اليمنية التي بلغت أكثر من 229 مشروعًا ومبادرة تنموية في أنحاء اليمن.

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية علي حسن باشماخ، أن المؤسسة تعتزّ بالشراكة التنموية الفاعلة مع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن التي أفضتْ إلى خلق واقع يشار له بالبنان في استخدام الطاقة المتجددة، مؤكّداً المضيَّ قدمًا بدعم المجتمعات المحلية ومساندتها لجهود المنظمات الوطنية.

ويهدف مشروع تعزيز الأمن المائي في محافظة حضرموت إلى تعزيز مصادر المياه وتزويدها بالطاقة الشمسية في 9 مديريات في ساحل ووادي حضرموت، وسيسهم المشروع في التقليل من الاعتماد على المحروقات في تشغيل الآبار وخفض تكاليف إنتاج الوحدة باستخدام الطاقة النظيفة، كما سيعمل المشروع على بناء قدرات العاملين في الحقول على استخدام وتشغيل منظومات الطاقة الشمسية.

يشار إلى أنّ البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ومؤسسة صلة للتنمية قدّما تجربةً متميزة في تنفيذ وإدارة المشاريع باستخدام الطاقة المتجدّدة؛ حيث اختتما في الفترة الماضية مشروعَ استخدام الطاقة المتجدّدة لتحسين جودة الحياة في اليمن، الذي جاء بمساهمة ثلاثية بين البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن وبرنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"، ومؤسسة صلة للتنمية، محقّقًا استفادة لعدد "62,000" مستفيد في 5 محافظات يمنية، وكذلك مشروع تعزيز الأمن المائي بالطاقة المتجددة في عدن؛ حيث سيستفيد منه بصورة مباشرة ما لا يقلّ عن "800" ألف يمني يعيشون في مديريات عدن.

وقدّم البرنامجُ السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشاريعَ ومبادرات تنموية أسهمت في تعزيز مصادر المياه واستدامتها في المناطق الحضرية والأرياف، التي بلغت 32 مشروعًا ومبادرة تنموية في قطاع المياه، أسهمت في تلبية الاحتياجات اليوميّة عبر إدارة الموارد المائية، وتنويع مصادر المياه، ورفع كفاءة توزيع المياه.

وأسهمت مشاريع ومبادرات البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في قطاع المياه، في تغطية "50%" من احتياجات المياه في محافظة سقطرى، وذلك عبر منظومة مائية متكاملة ومستدامة، وتغطية "100%" من احتياجات المياه في مدينة الغيضة بمحافظة المهرة، وتغطية "10%" من احتياجات المياه في محافظة عدن.

وقدّم البرنامجُ السعودي لتنمية وإعمار اليمن مشاريعَ ومبادرات تنموية تجاوزت "229" مشروعًا ومبادرة تنموية؛ خدمةً للأشقّاء اليمنيّين في 8 قطاعات أساسية وحيوية؛ وهي: التعليم، والصحة، والمياه، والطاقة، والنقل، والزراعة والثروة السمكية، وتنمية ودعم قدرات الحكومة اليمنية، والبرامج التنموية.

يُذكر أن مؤسسة صلة للتنمية سبق لها الفوزُ بجائزة الأمير طلال الدولية للتنمية البشرية في العام 2019 في مجال "المياه النظيفة والنظافة الصحية"، وهو الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة 2030.