المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 09:25 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
وزير الخارجية الأسبق ‘‘أبوبكر القربي’’ هذه الدولة الوحيدة التي عبرت عن واقعنا في القمة العربية.. وشخصية بارزة كانت أشجع من كل القادة... انفجار عنيف قرب مقر محافظة عدن وتحليق للطيران .. وإعلان للسلطة المحلية هجوم جديد في البحر الأحمر وإصابة سفينة بشكل مباشر وإعلان للبحرية البريطانية يكشف مصير طاقمها بين الجماعة والفرد درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه!

نجل قيادي حوثي يطالب بـ”إسقاط النظام” ويكشف عن ”باصات معكسة وكلاب صيد” تطارد الناشطين بصنعاء

خالد العراسي
خالد العراسي

طالب نجل قيادي بارز في جماعة الحوثي، بإسقاط نظام المليشيات الحوثية في العاصمة صنعاء، بعد حادثة مداهمة منزل ناشط واختطافه فجر السبت، بعد نشره عن فضيحة المبيدات المحظورة.

وتحدث محمد نجل القيادي في الجماعة "عبدالكريم الخيواني"، عن حادثة مداهمة مليشيات الحوثي منزل الناشط الصحفي خالد العراسي، بصنعاء فجر السبت.

والخيواني، كان قياديا في الجماعة، قبل أن يتم اغتياله بصنعاء، بظروف غامضة، قبل سنوات، لم تكشف عنها جماعة الحوثي حتى اليوم.

وكتب محمد الخيواني: "اعتقال خالد العراسي، في الفجر وصل طقم عسكري وسيارة اطفاء وباص معكس وسيارة تكسي. مليئ بكلاب صيد الشرفاء".

واضاف: "نجل خالد يخبر اباه ان طقم وعسكر تحت البيت والان يدقدقوا الباب؟ فيرد خالد لا تخاف افتح ايجيبوا لك ورقه شلها وايروحوا!وما ان فتح الباب سألوه اين ابوك، رد مش موجود، وقام اثنان بسحبه وتكتيفه".

وتابع الخيواني الذي أرفق منشوره على منصة إكس، تحت هاشتاق: "الشعب يريد إسقاط النظام"، تابع سرد تفاصيل اختطاف العراسي قائلا: "وتقوم اثنتين من الشرطة النسائية بدخول المنزل، قليلا وتقتحم كلاب الصيد بالزي المدني والعسكري المنزل ويقوموا بوضع القيود على يديه واخذ هاتفه، واقتياده الى البحث.؟! وترك ابنه دون اذى".

وتساءل عن سبب اختطاف العراسي: "لماذا ما السبب، مؤكد لنشره قضية السموم والمبيدات الصهيونية الممنوعه والمنتهيه الصلاحية والافراج عنها من قبل رئيس الرئيس ابو محفوظ (يقصد أحمد حامد المراني، مدير مكتب مهدي المشاط، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى) ".

وتابع: "واقع الحال الذي وصلنا اليه تعدى الواقع المزري اضعافا مضاعفه وصار الشعب ضحيه لعبث عبيد تجار السموم الصهيونية، لقد وصلنا للحال الذي يريدوا ان يميـ.ـتونا عبر جرع المـ.ـوت دون ان نعترض على طريقة قتلنا".

وقال متحدثا عن قادة الجماعة الحوثية: "يريدون قتلنا ونحن نسبح بحمدهم ونصلي لهم ونسجد لهم وندفع لهم ارواحنا بعد ان ندفع لهم مقابل ذلك ما في جيوبنا اكراماً لهم دون الاعتراض على القدر الذي كتبوه لنا".

وأتم بالقول: "اللهم اني اتمنى ان ترزق هذا الشعب الاحترام والصدق من سلطة الازراء بالقدر الذي يحترمون قادة العدوان ويصدقون معهم بخالص صدقهم". وفق تعبيره.

وكان الناشط العراسي، المقرب من مليشيات الحوثي، قد نشر على صفحته منشورات عن تمييع متعمد من قبل المليشيات لقضية استمرار تدفق المبيدات السامة، وكتب منشوًا يقول فيه "توقفوا عن قتلنا.. المبيدات إبادة جماعية، تمييع القضية لن ينجيكم، المبيدات مستقبل زراعي مظلم".

الحكومة تدين

وكان وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة الشرعية، معمر الإرياني، قد أدان بأشد العبارات اقدام مليشيا الحوثي التابعة لايران، على اقتحام منزل الصحفي خالد العراسي، واختطافه واقتياده الى مكان مجهول، وترويع اسرته واطفاله، على خلفية تناولاته لفضيحة المبيدات الزراعية "منتهية الصلاحية، والمحظورة دولياً" التي تقوم قيادات حوثية، بإدخالها للمناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها.

وأوضح معمر الإرياني، أن هذه الجريمة جاءت بعد قيام ما يسمى جهاز "الامن والمخابرات" التابع لمليشيا الحوثي، بشن حملات تخويف وترويع طالت اعلاميين وصحفيين ونشطاء مجتمع مدني، ووصلت حدّ التهديد بالتصفية والاعتقال والتعذيب، لثنيهم عن الخوض في الملف، لتؤكد أن جريمة إدخال مبيدات سامة ومسرطنة لمناطق سيطرتها، ليس تصرف فردي يقوم به تجار حوثيون، أو ناتج عن خلل أو تقصير إداري، أو فساد مالي، وانما فعل متعمد تنتهجه المليشيا منذ انقلابها لقتل اليمنيين وافقارهم وتجويعهم.

واشار الارياني الى ان الوثائق المتداولة تؤكد أن مليشيا الحوثي عمدت إلى إدخال كميات من المبيدات المسمومة، والمسرطنة إلى اليمن، من ضمنها مادة "المانكوزيب"، و"بروميد الميثيل"، ومبيد "دورسبان"، ما تسبب في زيادة إعداد المصابين بأمراض السرطان وغيرها من الأمراض المزمنة في مناطق سيطرتها، إضافة إلى تاثيراتها الكارثية على البيئة والتربة والثروة الحيوانية والمياه الجوفية.

وأضاف الارياني ان تلك الوثائق تؤكد قيام مليشيا الحوثي بإدخال أكثر من (90) صنفاً من المبيدات الزراعية القاتلة للأسواق في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، وأن أكثر من (120) طناً من المبيدات المحرمة دولياً كانت محتجزة في إحدى النقاط وتم الإفراج عنها بتوجيهات مباشرة من المدعو مهدي المشاط، بغرض الاثراء وتنمية الموارد لتمويل ما يسمى "المجهود الحربي".

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن، بادانة جريمة اختطاف مليشيا الحوثي للصحفي العراسي، وجرائم اغراق اليمن بالسموم القاتلة، والتي تعرض حياة الملايين للخطر، والشروع الفوري في تصنيفها منظمة إرهابية، وتجفيف منابعها المالية والسياسية والإعلامية، وتكريس الجهود لدعم الحكومة لفرض سيطرتها وتثبيت الأمن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية.