المشهد اليمني
الجمعة 19 أبريل 2024 05:06 صـ 10 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
سورة الكهف ليلة الجمعة.. 3 آيات مجربة تجلب راحة البال يغفل عنها الكثير ”إيران طلقتهن بالثلاث”...خبير عسكري سعودي يكشف عن تخلي ايران عن الحوثيين والمليشيات الاخرى بالمنطقة العربية قالوا إن كلاب نهشت جسدها وحينما فحصها الطب الشرعي كانت الصدمة.. اغتصاب طفلة من قبل ”خالها” تهز العراق ترامب يزور بقالة صنعاء بشكل مفاجئ واليمنيون يلتقطون معه الصور!.. فيديو حقيقي يثير التساؤلات! (شاهد) رغم وجود صلاح...ليفربول يودّع يوروبا ليغ وتأهل ليفركوزن وروما لنصف النهائي طاقة نظيفة.. مستقبل واعد: محطة عدن الشمسية تشعل نور الأمل في هذا الموعد بدء تاثيرات المنخفض الجوي على عدن شاهد: خروج دخان ”غريب” من حفرة في احد مناطق عمان والسلطنة تعلق ”انا من محافظة خولان”...ناشطون يفضحون حسابات وهمية تثير الفتنة بين اليمن والسعودية الفلكي الجوبي: حدث في الأيام القادمة سيجعل اليمن تشهد أعلى درجات الحرارة عاجل: فيتو أميركي يمنع فلسطين من نيل العضوية في الأمم المتحدة وكالة دولية تكشف عن عودة سفينة التجسس الإيرانية ”بهشاد” إلى إيران خوفا من هجوم إسرائيلي

” ليس في المسيرات والصواريخ”...الكشف عن مكامن خطر الحوثيين الحقيقي

عناصر حوثية
عناصر حوثية

حذرالكاتب السياسي حسين الوادعي من مخاطر جماعة الحوثي، مؤكداً أن خطرها لا يكمن فقط في المسيرات والصواريخ، بل في سيطرتها على مساحة واسعة من الأراضي، وكتلة سكانية كبيرة، وموارد مالية ضخمة.

وقال الوادعي في تغريدة له على صفحته الرسمية بمنصة إكس، إن "مكمن خطر الحوثية ليس في المسيرات والصواريخ".

وأوضح الوادعي أن "خطر الحوثية يكمن في سيطرتها على:أرض واسعة تستطيع من خلالها تهديد الإقليم.كتلة سكانية أغلبها تحت سن 20 ويمكن استغلال ظروف فقرها الشديد للتجنيد.
موارد مالية ضخمة عبر الجمارك والضرائب والزكوات التي تتدفق الى جيوبها عبر نهب ثلثي السكان تحت سيطرتها".
وأضاف الوادعي أن "الأرض المنتزعة، والشباب المجند قسريا، والموارد المالية المنهوبة، هي الأسلحة التي تستغلها الميليشيا".

وأكد الوادعي أن "تفكيك خطر الحوثي يبدأ من:عودة الدولة.تحرير السكان من مصيدة التجنيد.
عودة الموارد لأصحابها".
تفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع تغريدة الوادعي، حيث أيد البعض وجهة نظره، بينما عارضها البعض الآخر.
اعتبر البعض أن تحليل الوادعي دقيق وواقعي، بينما اعتبر آخرون أن هناك مخاطر أخرى لا ينبغي تجاهلها.
دعا بعض المعلقين إلى العمل على إيجاد حلول سلمية للأزمة اليمنية، بينما طالب آخرون بضرورة مواجهة الحوثي عسكريًا.