المشهد اليمني
السبت 25 مايو 2024 11:46 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

أول تعليق لـ”الداخلية الحوثية” بشأن تفجير منازل رداع على رؤوس سكانيها واستشهاد أطفال ونساء

أصدرت ما تسمى بوزارة الداخلية في حكومة الانقلاب الحوثي، بيانا بشأن ، الجريمة المروعة التي هزت اليمن، وقام بها مسلحي عبدالملك الحوثي بحق المواطنين في مدينة رداع، بمحافظة البيضاء وسط البلاد.

ونشرت وسائل إعلام تابعة لمليشيات إيران الحوثية، بيانا أصدره السلالي عبدالخالق العجري، ناطق الوزارة الانقلابية، قال إنه متأسف إزاء ما وصفه بـ"الحادث المؤلم" في مدينة رداع بمحافظة البيضاء , وقال إنه سقط على إثر "الحادث" عدد من "رجال الأمن والمواطنين".

وقال إن "الحادثة" حصلت "نتيجة خطأ من قبل بعض رجال الأمن أثناء تنفيذ حملة أمنية لملاحقة بعض المخربين الذين هاجموا رجال الأمن في وقت سابق، ما أدى إلى استشهاد اثنين من رجال الأمن وجرح آخرين".

البيان الحوثي الذي وصف الشهداء من النساء والأطفال والعائلات بـ"المخربين" وهو الوصف الذي تطلقه قوات الاحتلال الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

حيث قال "وأثناء قيام رجال الأمن بملاحقة المخربين قام بعض الأفراد كردة فعل غير مسؤولة باستخدام القوة بشكل مفرط وغير قانوني بدون العودة وأخذ التوجيهات من القيادة الأمنية أو علم وزارة الداخلية".

واشار إلى أن "الوزارة" شكلت "لجان ميدانية مستعجلة للتحقيق في تفاصيل الحادثة التي حصلت في مديرية رداع".. مبينا في البيان الذي اطلع عليه المشهد اليمني أن وزير الداخلية الانقلابية عبدالكريم الحوثي "وجه بضبط الجناة المتورطين في الحادثة واحالتهم للعدالة".

وزعم أن "الوزارة لن تتهاون في ضبط أي متجاوز من رجال الأمن أو المنتمين للمؤسسة الأمنية في أي منطقة وكل من يتجاوز القانون أو من يخل بأخلاقيات العمل الأمني والتزامات رجل الأمن".

وأضاف أن "وزير الداخلية وجه أيضا بتعويض أسر الضحايا والمتضررين من الحادثة".

وكانت مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، سيرت حملة مسلحة من صنعاء لتفجير منازل اسرتي (ناقوس، الزيلعي) في حي "الحفرة" مدينة رداع بمحافظة البيضاء، ما أدى لتدمير عدد من المنازل المجاورة وانهيارها فوق رؤوس ساكنيها بمن فيها من النساء والاطفال.

وأسفرت الجريمة التي هزت اليمن، عن استشهاد 12 مواطنا بينهم نساء وأطفال، في حين لا يزال (20) منهم تحت الانقاض، في جريمة تعيد للاذهان مشاهد تفجير الاحتلال الإسرائيلي لمنازل الفلسطينيين في قطاع غزة.