المشهد اليمني
الخميس 18 يوليو 2024 04:15 مـ 12 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

ليست من إيران.. خبير عسكري يكشف مصدر ‘‘صواريخ فرط صوتية’’ حصل عليها الحوثيون

كشف خبير عسكري يمني، عن مصدر الأسلحة الحوثية، التي أعلن عنها مؤخرًا، والتي تتضمن "صواريخ أسرع من الصوت"، حسبما أعلنت المليشيات.

وقال الخبير في الشؤون العسكرية والاستراتيجية علي الذهب، في تصريحات صحفية، إنّ الحوثيين لا يمتلكون تقنية انتاجية من هذا النوع، مضيفاً: "ليس لديهم قدرة على إنتاج صواريخ باليستية أو صواريخ الكروز المجنّحة".

وأضاف: "الحوثيون جماعة بسيطة من ناحية القدرات العسكرية، ولكن أتاحت لها الظروف وطبيعة المواجهة مع خصوم كبار أن يحصلوا على الأسلحة من خصوم خصومهم"، مشيراً إلى أنّ هناك أطرافاً دوليين يناصبون الولايات المتحدة وبريطانيا العداء، ولديهم الاستعداد الكامل لمنح الحوثيين فرصة المواجهة مع واشنطن، وأن يُنسب للحوثيين هذه المواجهة.

ويرى الذهب انّ الحوثيين لا يستطيعون إدارة هذه الأسلحة بمفردهم، لأنّهم لا يملكون استدامة إنتاجها ولا الحفاظ على هذه التقنية، لذا فهذه الأسلحة ستكون برعاية الدول التي أمدتهم بها.

وكشف الذهب أنّ الحوثيين أثاروا ثغرة دفاعية لدى القطع البحرية الأميركية والغربية في البحر الأحمر، وهي أنّه عند لحظة إطلاق السفن الحربية للصواريخ تتعطّل الوسائل الدفاعية الذاتية على متن هذه القطع، مضيفاً: "لهذا هدّدوا بأنّ لديهم صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت، وهي رسالة بأنّهم يستطيعون الوصول للهدف في فترة الثغرة الأمنية الموجودة داخل السفن الحربية الأميركية، ولكن الحقيقة انّ هذه السفن حتى وإن أوقفت دفاعها الذاتي لحظة إطلاقها للصواريخ، فإنّها محاطة بوسائل دفاعية أخرى في محيطها كسفن أخرى وزوارق دفاعية ترافقها وتتواجد في محيطها".

ويضيف الذهب: "تحضير الصواريخ الفرط صوتية بحاجة إلى وقت للإعداد والتجهيز والتصويب والإطلاق، وهذه القوات لن تمنح الحوثيين أو سواهم الفرصة لاستغلال الفجوة الأمنية التي أثاروها بشأن السفن الحربية الأميركية".

وختم الخبير العسكري، حديثه بالقول: "يريد الحوثي تعزيز فكرة أنّ المواجهة في البحر الاحمر وخليج عدن مرتبطة بما يجري في غزة، لكن الحقيقة أنّ بعض خصوم أميركا وبريطانيا وجدوا في الحوثيين فرصة للنيل من خصومهم، سواءً بإمدادهم بالأسلحة أو الذخائر أو تبادل المعلومات، فالحوثيون لا يخوضون المعركة وحدهم".

وكانت وكالة "نوفوستي" الروسية قد نقلت عن مصدر عسكري مقرب من الحوثيين (لم تذكر اسمه) أن الجماعة أجرت تجربة لصاروخ فرط صوتي يعمل بالوقود الصلب، وتبلغ سرعته 10 آلاف كيلومتر في الساعة، لكنها لم تفصح عن تاريخ إجراء هذه التجربة ولا كيفية الحصول على هذه التقنية.

وأفادت الوكالة الروسية بأن المصدر تحدث عن أن هناك "نية لاستخدامه بالهجمات في البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن واستهداف مواقع إسرائيلية".

في المقابل لم تؤكد أو تنفي مصادر الحوثيين هذه الأنباء، لكن زعيم الجماعة قال مساء الخميس الماضي، إنهم سيتجهون لمنع مرور السفن "المرتبطة بإسرائيل" من المرور في المحيط الهندي عبر طريق راس الرجاء الصالح.