المشهد اليمني
الإثنين 22 يوليو 2024 07:51 مـ 16 محرّم 1446 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مجازر مروعة في خانيونس ومشاهد صعبة تفطر القلب.. 229 شهيدا وجريحا منذ الصباح الكشف عن حجم الأضرار البالغة للغارات الإسرائيلية على ميناء الحديدة اليمني اشتعال حريق في سيارة شخص أثناء سيره على طريق عام بالرياض .. شاهد ردة فعل شاب أنقذته خلافًا لمحلات الصرافة.. البنك المركزي بصنعاء يعلن أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية لهذا اليوم الإثنين الرئيس العليمي يكثف تحركاته مع أصدقاء اليمن ويستقبل رئيس بعثة الاتحاد الاوروبي والسفير الألماني عودة العمل في ميناء الحديدة بصورة طبيعية بعد يومين من التوقف جراء القصف الاسرائيلي الرئيس العليمي يستقبل القائم بأعمال السفير الصيني ويشيد بجهود بلاده لأجل إحلال السلام في اليمن والمنطقة كواليس قرار بايدن المفاجئ بالانسحاب من انتخابات الرئاسة.. وماذا فعل قبل دقائق من إعلان القرار صحيفة أمريكية تكشف الجهة المتضررة من الهجوم الإسرائيلي في اليمن إعلان حوثي بشأن عمل ميناء الحديدة .. الحريق يواصل الزحف والتوسع وفشل فرق الإطفاء في السيطرة عليه استمرار الحرائق في ميناء الحديدة لليوم الثالث على التوالي حرب واشتباكات مستمرة بين القبائل جنوب صنعاء وسقوط ضحايا

”معركة برية واتحاد ثلاثة جيوش وبداية النهاية للمليشيات الحوثية”..كاتب صحفي يكشف السيناريو القادم في اليمن

عناصر حوثية
عناصر حوثية

أشار الكاتب السياسي خالد سلمان إلى تصاعد التوترات الإقليمية، مؤكدًا على أن الحرب البرية باتت وشيكة.

وفقًا لسلمان، هناك توافق متزايد بين القناعات الخارجية والتصورات الداخلية حول عدم استقرار المنطقة في ظل بقاء الحوثيين كقوة مهيمنة.

وأضاف أن الكتل العسكرية المناهضة للحوثيين، والتي تشمل الإنتقالي والشرعية وحراس الجمهورية، تتقارب في تحديد أولويات المخاطر، مع تصدر الحوثيين لقائمة التهديدات.

وتابع سلمان بالإشارة إلى حادثة إسقاط ٣٧ طائرة مسيرة حوثية في يوم السبت، مما يعيد تقدير قوة الحوثيين الضاربة ويظهر أنها قوة لا يمكن استنزافها بالقصف الروتيني.

وأكد على أن إيران قد استثمرت لسنوات في تحويل اليمن إلى ترسانة سلاح طائفي وعمق استراتيجي لمصالحها، مما يدفع الفاعلين الإقليميين والدوليين لإعادة النظر في سياساتهم الحالية.

واختتم سلمان بالقول إن الإنتقالي والشرعية وحراس الجمهورية يواجهون تحديًا مشتركًا يتطلب منهم تجاوز الخلافات السياسية والاتفاق على موقف موحد ضد الحوثيين، الذين يشكلون تهديدًا لجميع المشاريع الوطنية والسياسية.

وأشار إلى أن الكتل العسكرية الثلاث تسعى لفتح خطوط مشاورات مع لندن وواشنطن لتنسيق المواقف والخروج من حالة الجمود الحالية.

وأضاف أن هناك استحقاقًا يتطلب إعادة تجهيز الداخل لإضعاف الحوثيين، وأن واشنطن والسعودية قد تضطران للتحول من الصفقات الثنائية مع الحوثيين إلى خيار الإقتلاع، بدعم من مصر وغيرها من الفاعلين الإقليميين.