الأحد 14 أبريل 2024 02:21 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

وثائق عسكرية مسربة تفضح خطة بوتين في استخدام الأسلحة النووية .. وتحدد شروط لجوء روسيا إليها

تعبيرية
تعبيرية

كشفت وثائق عسكرية سرية آلية التفكير الروسي فيما يخص استخدام الأسلحة النووية، ما يضيف حلقة جديدة من التوتر إلى مسلسل التوترات المتصاعدة بين روسيا والغرب.

وذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" إن تاريخ الملفات الـ29 المسربة بالأسلحة النووية التكتيكية يعود إلى الفترة من 2008 إلى 2014، مما يعني أن عمرها حوالي عن 10 سنوات.

الغرض من هذه الأسلحة

وأضافت أن الأسلحة الموصوفة في الملفات مخصصة لأهداف محددة في ساحة المعركة، وليست رؤوسا حربية عابرة للقارات تهدف إلى محو مدن بأكملها.

شروط استخدام النووي

وحددت الوثائق شروطًا تفصيلية لـ"مقدار نظام الدفاع العسكري الروسي الذي يجب تدميره" لإشعال حرب نووية، مثل استخدامها في حال إذا تم القضاء على 20 بالمئة، من غواصات روسيا ذات الصواريخ الباليستية الاستراتيجية، مثل هذه الغواصات هي القادرة على إطلاق صواريخ نووية من شأنها أن تؤدي إلى الحرب الشاملة التي كان يخشى منها خلال الحرب الباردة.

وتشمل الشروط الأخرى للحرب النووية تدمير 3 مطارات أو 30 بالمئة من الغواصات الهجومية الروسية التي تعمل بالطاقة النووية.

منع الصين

ووفقاً لصحيفة "فاينانشيال تايمز"، يتضمن أحد السيناريوهات استخدام الأسلحة النووية التكتيكية لمنع الصين من التوغل أكثر داخل روسيا باستخدام "وحدات من الدرجة الثانية"، وهو مصطلح يشير عادة إلى موجة غزو ثانية من شأنها أن تدعم وتعزز الهجوم الأولي.