الإثنين 15 أبريل 2024 06:47 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

”جامعة الرازي” تحسم الجدل وتكشف تفاصيل مقتل إحدى طالباتها التي تحولت إلى قضية رأي عام


نفت جامعة الرازي ماتم تداوله مؤخرا في عدد من وسائل التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإخبارية حول حادثة انتحار او مقتل إحدى الطالبات في الحرم الجامعي للجامعة .
وقالت الجامعة في بيان منسوب لها الأربعاء انه من المؤسف ان يكون هذا التدوال والنشر لم يأتي من مصادر موثوقة أوجهات أمنية مختصة بل اعتمد على التضليل وتناول روايات متعددة ومختلفة اختلقها بعض الباحثين عن الشهرة بهدف الإساءة لأمن واستقرار البلاد واذ تأسف الجامعه عن نشر وتداول مثل هذه الاخبار الكاذبة والعارية عن الصحة.
وأكد الجامعة أنها تلقت استفسار ا في مساء يوم الاثنين بتاريخ 12/2 عبر ضابط الأمن عن حضور وخروج الطالبة الراحلة والمقيدة بالسنه الرابعه بقسم الصيدلة.
وقام أمن الجامعه بالتحري و مراجعة كاميرا المراقبة مع فريق البحث والتحري المكلف من قسم الشرطة المختص والذي تبين من خلالها خروج الطالبة من مبني الجامعة في ظهر يوم الاثنين بتاريخ 12/2 في تمام الساعه 1:16 دقيقة بعد حضورها المحاضرات بشكل طبيعي .
وكان يوم الاثنين آخر تواجد للطالبة في الجامعة , وفي مساء الخميس تم اشعار الجامعه من قسم الشرطة بانهم وجدوا الطالبه متوفية( انتحار) فوق سيارتها في منطة حدة (اي خارج الحرم الجامعي ) ولايوجد اي ارتباط بين الواقعة والجامعة.
وقد اتخذت الاجهزه الأمنية المختصة اجراءتها تجاه الوقعة والوقوف على اسبابها و التحقيقات لا تزال جارية.
واذ تعبر الجامعة عن اسفها لفقدانها احد طلابها فإنها تعبر عن استياءها الشديد لاستغلال معاناة الاخرين في بث الشائعات والاصطياد في الماء العكر وإختلاق الزيف والافتراء ونشر وتداول الشائعات دونما تحري المصداقية.
وتدعو الجامعة للتوقف عن تداول مثل هذه الشائعات لحين صدور نتائج التحقيقات عن الجهات الرسمية كما تؤكد الجامعة على حقها في اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتورطين في نشر وتداول الاخبار الكاذبة بهدف تظليل الرأي العام وتشويه سمعه المؤسسات الاكاديمية.
هذا وكانت قد هزت جريمة بشعة جامعة الرازي في العاصمة صنعاء ، بعد ان تم العثور على طالبة صيدلة في السنة الرابعة تدعى رميلة الشرعبي مقتولة داخل سيارتها بعد أربعة أيام من اختفائها.