الإثنين 15 أبريل 2024 06:24 مـ 6 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

أول وأقوى تحرك عسكري صيني في خليج عدن للتصدي لـ”القراصنة والإرهابيين” بعد تزايد الهجمات الحوثية

أبحر الأسطول الـ46 التابع لبحرية جيش التحرير الشعبي الصيني اليوم (الأربعاء) من ميناء عسكري في مدينة تشانجيانغ الساحلية بمقاطعة قوانغدونغ بجنوبي الصين، لتولي مهمة مرافقة من الأسطول البحري الـ45 في خليج عدن والمياه الواقعة قبالة سواحل الصومال.

وبحسب وكالة الأنباء الصينية فإن الأسطول الـ46 يتكون من مدمرة الصواريخ الموجهة (جياوتسوه) وفرقاطة الصواريخ (شيويتشانغ) وسفينة الإمداد الشامل (هونغهو)، كما يضم الأسطول أكثر من 700 ضابط وجندي، من بينهم عشرات من أفراد القوات الخاصة، إلى جانب وجود مروحيتين على متن الأسطول.

وفي إطار الاستعدادات للمهمة، أجرى الأسطول تحليلا دقيقا ووضع خططا مفصّلة. كما نفذ الأسطول تدريبا يحاكي سيناريوهات مثل إنقاذ سفن تجارية مختطفة، والتصدي لإرهابيين وقراصنة، وإعادة الإمداد الجاري. وفق الوكالة.

وفي الأيام الأخيرة تصاعدت الهجمات الحوثية في البحر الأحمر وخليج عدن، من بينها قصف السفينة البريطانية "روبيمار" مساء الأحد، في خليج عدن، والتي تعرضت للغرق في السواحل الجيبوتية.

واليوم استهدفت جماعة الحوثي سفينة ( ISLANDER ) البريطانية في خليج عدن، ما أحدث لها أضرارا ونشوب النار في جانب منها.