المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 05:42 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

مصادر لبنانية تفجر مفاجأة: ليس حزب الله من قصف قاعدة عسكرية اسرائيلية في ”صفد”!.. هل هي إيران؟؟

لم تصدر مليشيات "حزب الله" بياناً تتبنى فيه عملية استهداف قاعدة عسكرية للكيان الإسرائيلي في صفد صباح الأربعاء، علماً ان الحزب كان يُصدر بياناً عقب اي عملية يقوم بها.

وبهذا الشأن قال صحيفة "النشرة" اللبنانية إنها علمت من مصادر وصفتها بالمطّلعة، أن "حزب الله" ليس هو من استهدف تلك القاعدة العسكرية الاسرائيلية، بل أنّ "هناك جهة ما قامت بالإستهداف".

وسألت المصادر ذاتها : "من قال ان الاستهداف حصل انطلاقاً من جنوب لبنان اساساً؟ ومن حدّد ما اذا كان ضرب القاعدة الاسرائيلية تمّ بواسطة صواريخ او مسيّرات؟".

وقالت المصادر اللبنانية: "الاسرائيليون تائهون، وقاموا بإستهدافات عسكرية لجنوب لبنان، وسط تصريحات سياسية وعسكرية تعكس التخبط الاسرائيلي".

وتعرضت مدينة صفد وبلدات بالجليل الأعلى في شمال إسرائيل لقصف صاروخي من لبنان يوم الأربعاء، مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة، حسبما أعلنت السلطات الإسرائيلية.

وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي أن صواريخ أطلقت من لبنان على قاعدة مقر القيادة الشمالية في صفد.

وسائل إعلام إسرائيلة وصفت الصواريخ بأنها دقيقة، وبرزت تساؤلات في مواقع التواصل الاجتماعي عن مدى إمكانية وقوف إيران خلف العملية، لكن ردودا استبعدت ذلك؛ كون إيران لن تخاطر بنفسها في خوض حرب في ظل وجود وكلاء لها يمكنهم القيام بذلك.

وعقب العملية، شن الطيران الحربي الإسرائيلي سلسلة من الغارات الجوية واسعة النطاق مستهدفا عددا من البلدات في عمق الجنوب اللبناني.

وقال جيش الاحتلال في بيان إنه قصف أهدافا تابعة لـ"قوة الرضوان" وهاجم مباني عسكرية، وغرف عمليات قتالية وبنى تحتية عسكرية في عدة مناطق في لبنان.

وأشار أيضا بأن طائرات مقاتلة هاجمت سلسلة أهداف تابعة لحزب الله في مناطق جبل البريج، وكفر حونة، وكفر دونين، والعديسة والصوانة.

ومن بين الأهداف التي تمت مهاجمتها وفقا للبيان، مبان عسكرية وغرف عمليات قتالية وبنى تحتية استخدمها عناصر الحزب حيث تتبع بعض الأهداف لـ"قوة الرضوان".

في حين قالت مصادر لبنانية أن مدنيين استشهدوا جراء الغارات الإسرائيلية.