الخميس 22 فبراير 2024 04:29 صـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
فضيحة مدوية لحسين العزي.. الاتحاد الأوروبي يرد على مزاعم جماعة الحوثي بشأن التنسيق والاتفاق معها بشأن البحر الأحمر! مصدر عماني يكشف نوع الاتفاق بين الحوثيين والشرعية بعد إعلان السعودية استعدادها التوقيع على خارطة الطريق لماذا يتجه الحوثيون للتصعيد في ظل تراجع هجمات وكلاء إيران الآخرين؟! مأساة وفاجعة كبرى.. مستشفى يتحول إلى ساحة قتال وأب ينهار بعد مقتل ابنه الوحيد في هجوم متحوثيين جماعة الحوثي: لن تتوقف هجماتنا في البحر الأحمر حتى ولو توقف العدوان على غزة! كم عدد الطائرات الأمريكية التي أسقطها الحوثيون حتى الآن وكيف سيكون الرد الأمريكي إذا استمرت هجماتهم؟ معلقة صورته بمنزلها...ما علاقة أبو تريكة بعارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد؟ مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟

ما حقيقة إبلاغ سكان المناطق الساحلية بمحافظة الحديدة بترك منازلهم وتنفيذ إنزال بحري واندلاع معارك عسكرية؟.. مصادر مطلعة تجيب

من ساحل الحديدة
من ساحل الحديدة

انتشرت خلال الأيام الماضية، إشاعات تزعم أن سكان المناطق الساحلية شمال محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، تم إبلاغهم من قبل سلطات الانقلاب الحوثية بضرورة مغادرة منازلهم، لاقتراب معارك حربية فيها.

وبشأن ذلك، نفت مصادر مطلعة حقيقة تلك الدعوات، وأكدت أنها عارية عن الصحة، ولفتت إلى أن ما يتم تداوله عن تهجير المواطنين أو إبلاغهم بالهجرة من منازلهم، وكذلك الأنباء التي تزعم تعرض ميناء رأس عيسى للقصف الجوي أو البحري، وما يتردد بشأن إنزال بحري هناك، جميعها إشاعات غير صحيحة تهدف لبث الرعب في صفوف المواطنين، وإيهامهم بمعارك وهمية.

كما أكدت المصادر أن ما تم قصفه منذ بدء الضربات الأمريكية البريطانية فجر الـ12 من يناير الماضي، وحتى عصر اليوم الجمعة، هي مقرات ومواقع عسكرية سبق وأن تعرضت للقصف خلال السنوات الماضية، وليس من بينها منشآت مدنية.

وكان إعلام حوثي قال في وقت سابق من اليوم، إن غارات أمريكية بريطانية استهدفت منطقتي الكثيب والجبانة في الحديدة، قبل أن تتجدد الغارات وتستهدف منطقة الطائف بمديرية الدريهمي بالمحافظة نفسها.