المشهد اليمني
السبت 18 مايو 2024 07:05 صـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
موقف شهم تاريخي للرئيس صالح بحضور الرئيس العليمي وعبدربه منصور هادي بصنعاء قبل أحداث 2011.. ماذا حدث؟ (فيديو) على خطى الكهنوت أحمد حميد الدين.. منحة عبدالملك الحوثي للبرلماني المعارض ”حاشد” تثير سخرية واسعة اكتشف قوة الذكر: سلاحك السري لتحقيق النجاح والسعادة انهيار وافلاس القطاع المصرفي في مناطق سيطرة الحوثيين القوات المسلحة اليمنية تشارك في تمرين ”الأسد المتأهب 2024” في الأردن ”استحملت اللى مفيش جبل يستحمله”.. نجمة مسلسل جعفر العمدة ”جورى بكر” تعلن انفصالها الحوثيون يُعلنون فتح طريق... ثم يُطلقون النار على المارين فيه! مدرب نادي رياضي بتعز يتعرض للاعتداء بعد مباراة استعدادًا لمعركة فاصلة مع الحوثيين والنهاية للمليشيات تقترب ...قوات درع الوطن تُعزز صفوفها فضيحة تهز الحوثيين: قيادي يزوج أبنائه من أمريكيتين بينما يدعو الشباب للقتال في الجبهات الهلال يُحافظ على سجله خالياً من الهزائم بتعادل مثير أمام النصر! رسالة حاسمة من الحكومة الشرعية: توحيد المؤتمر الشعبي العام ضرورة وطنية ملحة

عيدروس الزبيدي يصدر قرارا بعد ساعات من قرار الرئيس العليمي الأخير بتعيين بن مبارك رئيسا للوزراء

عيدروس الزبيدي
عيدروس الزبيدي

أصدر عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، مساء اليوم، قرارا، وذلك بعد ساعات من قرار جمهوري أصدره رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الدكتور رشاد العليمي، بتعيين رئيسا للوزراء.

وجاء في الموقع الرسمي للانتقالي : "أصدر الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، القرار رقم (6) لعام 2024م، قضت مادته الأولى بضم أحمد عوض بن فريد العولقي إلى عضوية وحدة شؤون المفاوضات بالمجلس الانتقالي الجنوبي".

وأضاف الموقع: "وقضت المادة الثانية من القرار بالعمل به من تاريخ صدوره، ونشره في الجريدة الرسمية للمجلس الانتقالي الجنوبي".

ومساء أمس، صدر قرار رئيس مجلس القيادة الرئاسي رقم ( ٥٦) لسنة ٢٠٢٤م، قضت المادة الأولى منه بتعيين الدكتور احمد عوض بن مبارك رئيساً لمجلس الوزراء، خلفا للدكتور معين عبدالملك.

وقضت المادة الثانية من هذا القرار استمرار أعضاء الحكومة في أداء مهامهم وفقا لقرارات تعينهم.

وقضت المادة الثالثة والاخيرة من القرار العمل به من تاريخ صدوره ونشره في الجريدة الرسمية.

ويواجه الزبيدي اتهامات من مناوئين بأنه يبذل جهدا لمرافقة الرئيس العليمي في زياراته الخارجية، ومن منطلق موقعه كعضو في مجلس القيادة الرئاسي، يحاول عيدروس عرض مشروعه الخاص بالانفصال أمام جهات خارجية.

وبالرغم من أن المجلس الانتقالي كان يسعى للحصول على منصب رئاسة الوزراء لدى الحكومة الشرعية، إلا أنه لم يصدر اعتراضا رسميا بعد تعيين "بن مبارك" رئيسا للوزراء.