الخميس 29 فبراير 2024 03:01 صـ 19 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
”جامعة الرازي” تحسم الجدل وتكشف تفاصيل مقتل إحدى طالباتها التي تحولت إلى قضية رأي عام مقرب من طارق صالح: قريبا يصطف الحوثي إلى جوارنا والقادم أسوأ قيادي بالمجلس الانتقالي الجنوبي: نحن تحت طائلة القانون اليمني ”يمني أمريكي” يقود انقلاب على الرئيس ”بايدن” بسبب دعمه لحرب الإبادة الجماعية في غزة.. من يكون؟ الكشف عن معلومات جديدة عن طالبة الصيدلة التي عثر عليها مقتولة داخل سيارتها في صنعاء (صورة) ليفربول يفوز على ساوثهامبتون ويواجه يونايتد بربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بينهم بلقيس فتحي ووالدها ...11 فنانا عربيا في نسخة جديدة من الأوبريت الحلم العربي إيقاف لاعب النصر السعودي كريستيانو رونالدو وتغريمه 30 ألف ريال بقرار من لجنة الانضباط والأخلاق هل الوقود الجديد يورو 5 يختلف عن بنزين 91 و95؟.. خبير نفطي يجيب قيادي جنوبي: القوى الجنوبية ترفض تشكيل المجلس الانتقالي جبهة وطنية تحت قيادته ”بسبب مطالبتهم برواتبهم” ..المليشيات الحوثية تعتقل موظفين من المؤسسة العامة للكهرباء في الحديدة بينهم قتلة ”محمد الربع”...مليشيات الحوثي تعلن التخلص من خلية لتنظيم داعش في البيضاء وناشطون يسخرون من الأفلام الحوثية

مشايخ قبائل اليمن يجتمعوا في سويسرا لأجل اليمن

مشايخ قبائل -تعبيرية
مشايخ قبائل -تعبيرية

كشفت مصادر مطلعة عن قرب انطلاق ، مؤتمر لزعماء القبائل اليمنية يهدف لمحاولة الدفع بجهود بناء الثقة التي ترعاها الأمم المتحدة لحلحلة الأوضاع في اليمن في مدينة جنيف السويسرية.

وينعقد المؤتمر برعاية من الحكومة السويسرية، ومركز جنيف لحكومة قطاع الأمن "ديكاف"، وتستمر أعماله على مدى ثلاثة أيام.

ويشارك في المؤتمر نحو 40 زعيما قبليا ممثلين عن القبائل ذات النفوذ باليمن، وعدد منهم محسوبون على جماعة الحوثي، ومن الحكومة وأطراف ومكونات يمنية أخرى.

وقال مصدر مشارك إن المؤتمر الأول لزعماء القبائل، عُقد تحت عنوان (نحو رؤية يمنية لتعزيز بناء الثقة والاستقرار الأمني باليمن).

وأضاف المصدر أن المؤتمر يهدف إلى تبادل الآراء والتجارب والتحديات بين الزعماء القبليين، والبحث عن سبل للمساهمة في إنهاء الصراع وتعزيز السلام والاستقرار في اليمن.

وأكد المصدر أن المؤتمر يمثل فرصة للتواصل والحوار بين القبائل اليمنية، والتعرف على الدور الذي يمكن أن تلعبه في دعم العملية السياسية والمصالحة الوطنية والإصلاح المؤسسي والتنمية المستدامة.