المشهد اليمني
الأحد 21 أبريل 2024 05:49 صـ 12 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
ماهو القرار ”2722” ؟ الذي هددت مجموعة السبع المليشيا الحوثية به قبائل عنس تتداعى للرد على الحوثيين بعد اقتحامها منزل أحد أبناء القبيلة وقتله أمام أبنائه (تفاصيل) شاهد .. السيول تجرف الأراضي الزراعية وسيارات المواطنين في رداع بمحافظة البيضاء (فيديو) دعاء المضطرين للفرج العاجل .. إليك أسهل الطرق لفك الكرب أرسنال يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا التحذير من مخطط حوثي خبيث سوف يطمس الهوية في اليمن ! ” اخترق المجال الجوي ولم ترصده الرادارات”.. صحيفة أمريكية تكشف مفاجأة بشأن السلاح الذي استخدمته إسرائيل للهجوم على إيران لن تصدق ما حدث لفتاة من عدن بعد تعرضها للابتزاز! انهيار في خدمة الكهرباء بعدن بعد زيارة ”بن مبارك” للمؤسسة ووعوده بتحسينها.. وغضب شعبي بعد الهجمة الواسعة.. مسؤول سابق يعلق على عودة الفنان حسين محب إلى صنعاء شاهد:”معجزة في الحديدة: عائلة من 18 فردًا تنجو من فخ الموت الحوثي” ”ولي الله” و” رئيس جمهورية” ...قيادي حوثي سابق يكشف عن ارتكاب قيادات حوثية كبيرة جريمة موت بطيء (وثيقة)

قبيلة أرحب تتداعى للرد على بني الحارث بعد انتهاء المهلة التي طلبتها الأخيرة لرد الإعتبار ”الحباري ”


تداعت قبيلة أرحب مرة أخرى استجابة للشيخ فارس الحباري لعقد اجتماع قبلي مسلح غدا الخميس في قاع العلم بعد انتهاء المهلة التي طلبها مشايخ بني الحارث لإعادة الإعتبار لأرحب بعد الإعتداء على حرمة منزل أحد أبناء القبيلة .
وقالت مصادر قبلية للمشهد اليمني اليوم الأربعاء ان بعض مشايخ بني الحارث وقعوا على رسالة تهدئة إلى مشايخ أرحب لتهدئة الأخيرة وإغلاق المجال على الحوثيين والذي دفعوا بعناصر مندسة من المواليين لهم في القبيلتين لإشعال فتيل النيران خلال الاجتماع بين القبلتين والذي كان مقرر عقده قبل ثلاثة أيام .
وأضافت المصادر ان الرسالة اوقفت عملية التحشيد بين القبلتين لكن قبيلة بني الحارث عجزت في الزام المتورطين بالوفاء وتنصل المليشيا الحوثية من القبض على المتورطين بهدف نشر الاقتتال بين القبل اليمنية في إطار السياسية الامامية " فرق تسيد " .
وأكدت المصادر ان الشيخ الاوزري أنتقد الحباري في الإجتماع السابق بين القبيلتين بعد حشد المئات من المسلحين محاولا تذكير الأخير بانهم اخوال آل الحباري وهناك روابط دم بين القبلتين والتي لا تستدعي الاحتشاد المسلح محاولا إغلاق المجال على الحوثيين والذين حاولوا الايقاع بين القبيلتين وخاصة بالحباري والذي عجزت المليشيا الحوثية في ازاحته بعد استقوائه بقبيلته خاصة بعد مشاكله مع قيادات حوثية على أراضي بحي المطار شمال صنعاء وفي المحويت وكذلك الحال في ريمه والحديدة والتي عقدتها أكثر المشادة الكلامية بين الحباري ووزير الصحة الحوثي طه المتوكل .
ورفضت إدارة الأمن الحوثية بالقبض على المتعديين على منزل رعد الحباري داخل قبيلة بني الحارث وسط مطالبات الأهالي في القبيلتين بضبط النفس وإغلاق المجال على الحوثيين .