الإثنين 4 مارس 2024 05:30 مـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

منظمة حقوقية تندد بانتهاكات السجن السياسي في المكلا وتطالب بالإفراج عن المحتجزين

ارشيفية
ارشيفية

قالت منظمة سام للحقوق والحريات، إن محتجزي الأمن السياسي بمدينة المكلا في حضرموت، يعانون من ظروف مزرية ومهينة، ويواجهون العنف والتعذيب والحرمان من الرعاية الصحية والزيارات العائلية.

وأضافت المنظمة في بيان لها، أن المحتجزين بدأوا إضراباً عن الطعام احتجاجاً على تجاهل مطالبهم بالإفراج عنهم، خاصة الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية بالبراءة أو بالإفراج.

وطالبت سام، السلطات في حضرموت والنيابة العامة بالإفراج الفوري والغير مشروط عن كل المحتجزين الذين لا يوجد ضدهم أي تهمة أو دليل، وتحسين الأوضاع الإنسانية داخل السجن، والسماح للمنظمات الحقوقية والإنسانية بزيارته والاطلاع على حالته.

ونقلت سام عن رئيسها توفيق الحميدي، قوله إن الوضع في السجن السياسي في المكلا يمثل خرقاً صارخاً للقوانين الدولية والإنسانية، ويستوجب تدخل المجتمع الدولي لحماية المحتجزين من المخاطر التي تهددهم.

وحذرت سام من أن استمرار الانتهاكات والتجاهل قد يؤدي إلى تفاقم الأزمة وحدوث كارثة إنسانية داخل السجن، وحملت السلطات المحلية والنيابة العامة المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المحتجزين.