الخميس 22 فبراير 2024 01:33 صـ 11 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟ ”بعد تراكم رواتب الأطباء لأربعة أشهر.. مستشفى حكومي يطلق حملة تبرعات لتسديد الديون” ”لا يخضع لسلطتكم ولا تستطيعون الوصول إليه”...كاتب صحفي يكشف حقيقة حصول الحوثيين على رسوم من عبور السفن بباب المندب ”الرد قد يكون قنبلة نووية”...كاتب صحفي يحذر من هجمات الحوثيين بالبحر الاحمر والرد الغربي عليها في جريمة بشعة... مسلح حوثي يقتل زوجته وابنته وعمتيه (تفاصيل صادمة) عرض مثير تقدم به ”محمد علي الحوثي” إلى مصر وطرف ثالث يدخل في الخط! ” كان يمكن تجنب الحرب لو أنصتوا لي ”...”بن دغر ”ينتقد الألمان والأوروبيين بعد اطلاقهم ”أسبيدس” في البحر الأحمر بن دغر يكشف المستور بشأن تراجع قوات الشرعية من مشارف صنعاء ومحيط ميناء الحديدة ويتحدث عن ”أخطاء استراتيجية”

تحرك عاجل للنيابة العامة بشأن تلاعب شركة النفط والمحطات بكميات الوقود في مارب

مدينة مارب
مدينة مارب

وجهت النيابة العامة في مأرب، الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، بالتحقيق في مزاعم فساد وتلاعب من شركة النفط بمأرب ووكلاء المحطات في الكميات الفعلية المباعة للمواطنين.

وأفادت مصادر إعلامية، أن وكيل نيابة الأموال العام أحمد منيف، أحال الشكوى المقدمة إليه، مع مرفقاته إلى الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

ونص توجيه وكيل النيابة أنه "يتم الاطلاع على الشكوى ومرفقاتها وإعداد تقرير كامل عن الواقعة وجمع الاستدلالات للكشف عما تظهره التقرير من عجز أو تلاعب والرفع بها على وجه السرعة للنيابة".

وبحسب الشكوى المقدمة بحق مدير نظام شركة النفط الإلكتروني، ومدير المحطات ولجان الترقيم المخصصة لمراقبة الكميات المبيعة من قبل الوكلاء والمحطات الخاصة للمواطنين، فإن هناك فارقاً كبيراً بين الكميات المستلمة من الشركة والكميات الفعلية التي تم بيعها للمواطنين، وبفارق آلاف الترات من البنزين.

وبين الحين والآخر تشهد محافظة مارب، أزمات خانقة في المشتقات النفطية، في ظل اتهامات بالفساد للجهات المختصة، ووقوف نافذين خلفها.