الأحد 14 أبريل 2024 01:52 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل

واشنطن تستنجد بالصين لوقف تهديد الحوثيين للملاحة العالمية وخبير عسكري سعودي يعلق

علمي الصين وامريكا-تعبيرية-
علمي الصين وامريكا-تعبيرية-

في خطوة غير مسبوقة، طلبت الولايات المتحدة الأمريكية من الصين، الحليف الاستراتيجي لإيران، أن تحث النظام الإيراني على كبح جماح الحوثيين، الذين يشنون هجمات متكررة على السفن التجارية في مضيق باب المندب، الذي يعتبر أحد أهم الممرات الملاحية في العالم.

ووفقاً لمصادر دبلوماسية، أجرت واشنطن اتصالات عاجلة مع بكين، وأبلغتها بقلقها البالغ من تصاعد التوتر في المنطقة، ومن تأثيره على الأمن والاستقرار الدوليين.

وطالبت الصين بالضغط على طهران لوقف دعمها وتسليحها للحوثيين، الذين يعتبرون جزءاً من "محور المقاومة" الذي تقوده إيران في المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن الصين ردت بالتأكيد على التزامها بالسلام والتعاون الدوليين، وبالحفاظ على حرية الملاحة في المياه الدولية.

وأضافت أن الصين ستواصل الحوار مع إيران والأطراف الأخرى المعنية، للتوصل إلى حل سياسي شامل وعادل للأزمة اليمنية.

وعلق الخبير العسكري السعودي أحمد الفيفي، بتدوينة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، على هذا الخبر، قائلاً: "أمريكا تضرب عصفورين بحجر!! فهي تريد أن توصل رسالة للصين أن حليفتها إيران هي من تحرك أذرعتها في المنطقة لمهاجمة سفن العبور التجارية في المنطقة.

فأما أن تعمل على إيقافها أو على الأقل تبقى متفرجة لما يجري من مناوشات في مختلف المناطق التابعة لسيطرة إيران عبر أذرعتها، والأهم من ذلك!!!!! هو عدم استخدام الفيتو (الصيني) مستقبلا ضد أي قرار يدين إيران".

وأضاف الفيفي: "هذه الخطوة تظهر أن أمريكا تدرك خطورة الوضع في المنطقة، وأنها لا تريد أن تترك المجال للصين لتملأ الفراغ الذي تركته بانسحابها من أفغانستان.

وتظهر أيضاً أن أمريكا تحاول استعادة دورها القيادي في العالم، وأنها لا تتهاون مع أي تهديد لمصالحها وحلفائها".