الأحد 14 أبريل 2024 09:08 مـ 5 شوال 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عاجل: اسرائيل تلغي قرار الرد على إيران .. وامريكا تعلق: جاء النهار ولم نرى أي أضرار للهجوم الإيراني توجيهات لرئيس الوزراء ”بن مبارك” بشأن ”مطار الريان” في حضرموت الحوثيون يعتقلون مسافرين عائدين من مناطق الحكومة الشرعية في إجازة العيد ثلاثة من أقوى الأصوات ”الحمساوية” تفضح حقيقة ”الهجوم الإيراني” على إسرائيل!!.. ماذا قالت؟ ”المصنع القاتل: سكان بني مطر وهمدان يناشدون وقف مشروع حوثي”(وثيقة) رفع صوت الأغاني في بيت الجيران أزعج هذه المرأة.. شاهد كيف كانت ردة فعلها؟ ”فيديو” شاهد.. التلفزيون الرسمي الإيراني يبث فيديو من حرائق الغابات في تكساس الأمريكية على أنها في إسرائيل رسائل بين إيران وأمريكا ودولة ثالثة قبل الهجوم على إسرائيل.. تعرف عليها العميد طارق صالح : لن نقف ضد إيران مع إسرائيل ولن نقبل سيطرة إيران على الوطن للعربي مقتل شاب على يد اصدقائه في جنوب اليمن خبير عسكري: الرد الإيراني على اسرائيل تم بطائرات مسيرة بدائية وصواريخ بدون حشوات متفجرة شاهد الفضيحة بالفيديو.. الصواريخ الإيرانية على اسرائيل ”لم تكن تحمل رؤوسًا حربية”!

تصريحات جديدة للبنتاغون الأمريكي بشأن هجمات الحوثيين بالبحر الأحمر

البنتاغون
البنتاغون

قال المتحدث باسم البنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) إن الحوثيين شنوا منذ منتصف نوفمبر نحو 30 هجوما على الشحن الدولي والبحارة في البحر الأحمر.

وأضاف متحدث البنتاغون أن "هجمات الحوثيين مشكلة دولية تتطلب استجابة عالمية وسنواصل العمل مع الحلفاء لحلها".

وقال: "تمكنا من ضرب الأهداف التي كنا ننوي إصابتها في هجماتنا ضد الحوثيين"، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ليست في حالة حرب مع الحوثيين ولا تسعى إلى صراع أوسع لكنها لن تسمح بتكرار هجماتهم.

جاء ذلك بعد أن أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، في وقت سابق من مساء اليوم، أن واشنطن تعيد إدراج الحوثيين في اليمن كمنظمة إرهابية عالمية.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفا، في بيان اطلع عليه المشهد اليمني، : "على مدى الأشهر الماضية، شارك المسلحون الحوثيون المتمركزون في اليمن في هجمات غير مسبوقة ضد القوات العسكرية الأمريكية والسفن البحرية الدولية العاملة في البحر الأحمر وخليج عدن. تتناسب هذه الهجمات مع التعريف التقليدي للإرهاب".

وأضاف: "لقد عرّضت أفراد الولايات المتحدة والبحارة المدنيين وشركائنا للخطر، وعرضت التجارة العالمية للخطر، وهددت حرية الملاحة. لقد اتحدت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي في ردنا وفي إدانة هذه الهجمات بأشد العبارات".

وتابع البيان: "واليوم، ردًا على هذه التهديدات والهجمات المستمرة، أعلنت الولايات المتحدة تصنيف أنصار الله، المعروفين أيضًا باسم الحوثيين، كإرهابي عالمي محدد بشكل خاص. ويعد هذا التصنيف أداة مهمة لعرقلة تمويل الإرهاب للحوثيين، وزيادة تقييد وصولهم إلى الأسواق المالية، ومحاسبتهم على أفعالهم".

وقال إن الولايات المتحدة ستعيد تقييم هذا التصنيف على الفور إذا أوقف الحوثيون هجماتهم في البحر الأحمر وخليج عدن، وأوضح ان التصينف سيدخل حيز التنفيذ بعد 30 يومًا من الآن، "للسماح لنا بضمان وجود منح إنسانية قوية حتى يستهدف عملنا الحوثيين وليس شعب اليمن. نحن نقوم بإصدار منحوتات وتراخيص غير مسبوقة للمساعدة في منع الآثار السلبية على الشعب اليمني".

وأضاف: "لا ينبغي لشعب اليمن أن يدفع ثمن أفعال الحوثيين. إننا نبعث برسالة واضحة مفادها أن الشحنات التجارية إلى الموانئ اليمنية التي يعتمد عليها الشعب اليمني في الغذاء والدواء والوقود يجب أن تستمر وألا تشملها عقوباتنا. هذا بالإضافة إلى الاستثناءات التي ندرجها في جميع برامج العقوبات فيما يتعلق بالغذاء والدواء والمساعدات الإنسانية".

وأتم البيان بالقول: "وكما قال الرئيس بايدن، فإن الولايات المتحدة لن تتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية شعبنا والتدفق الحر للتجارة الدولية".

من جانبه أعلن وزير الخارجية الأمريكي "إدراج جماعة الحوثي في قائمة الجماعات الإرهابية في قرار سينفذ بعد 30 يوما"، وقال إن الحوثيين "شنوا هجمات غير مسبوقة ضد السفن في البحر الأحمر وخليج عدن وضد القوات المتمركزة في المنطقة".

في المقابل، ردت جماعة الحوثي الموالية لإيران، على إعلان الولايات المتحدة إعادة إدراجها ضمن التنظيمات الإرهابية العالمية.

وقال المتحدث باسم الحوثيين ، محمد عبدالسلام فليتة، "إن الولايات المتحدة تستخدم قضية تصنيفنا لأغراض سياسية".

وأضاف متحدث الحوثيين: "ما قمنا به في البحر الأحمر هو نوع من الضغط لوقف الحرب على غزة"، وقال إن "التصنيف الأمريكي لن يثنينا عن موقفنا الثابت الداعم للفلسطينيين".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحوثيين: "لا فاعلية على الأرض لقرار واشنطن بشأن تصنيفنا"، مضيفا إن ما تقوله واشنطن بشأن الإمدادات الإيرانية لجماعته غير صحيح.