الإثنين 4 مارس 2024 11:47 صـ 23 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
عملية جراحية ناجحة لعضو مجلس القيادة الرئاسي بالفيديو تفاصيل اولى محاكمة قتلة اللواء العبيدي .. المتهمون بكاء وندم والنيابة تطالب بأقصى عقـوبة القبض على عصابة متخصصة في سرقة السيارات شرقي اليمن أحدهم أدخلوا الحديد من دبره حتى مات.. الصحفي المختطف أحمد ماهر يكشف عن وفاة عدد من المختطفين في سجون الانتقالي بعدن توجيهات رسمية عاجلة بشأن نهب أدوية مهربة من قبل عصابة مسلحة في تعز قفزة نوعية للريال اليمني مقابل العملات الأجنبية الشاب والإوزة.. والطبيعة الإنسانية! اعترافات مثيرة لأحد المتهمين بقتل ‘‘اللواء العبيدي’’ في مصر.. وسر تورط امرأتين في الجريمة درجات الحرارة المتوقعة في مختلف المحافظات اليمنية وفاة ”العامري ” شقيق مستشار رئيس الجمهورية وإصابة عدد من اقاربه بحادث مروري بالسعودية تخوفات من تدمير البيئة البحرية بعد إغراق الحوثيين سفينة تحمل أطنان من السموم في البحر (إستطلاع) الحوثيون يحملون إحدى قبائل شبوة مسؤولية مقتل طفل بعد اغتياله في مدينة ذمار

صحيفة إماراتية تكشف ما سيحدث خلال الفترة المقبلة عقب الهجوم الأمريكي البريطاني على اليمن

أكدت صحيفة إماراتية، إن المنطقة دخلت مرحلة جديدة من التصعيد، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، مؤكدة تحول البحر الأحمر إلى ساحة حرب، سيضاعف كلفة الشحن التجاري.

وقالت صحيفة "الخليج" الإماراتية" في افتتاحيتها، اليوم السبت: دخلت المنطقة مرحلة جديدة من التصعيد، مع مخاوف متزايدة من توسيع الحرب في ما يتجاوز الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، بعد قيام الولايات المتحدة وبريطانيا بتوجيه ضربات بالطائرات والصواريخ، على مواقع تابعة لجماعة الحوثي في صنعاء، وصعدة، والحديدة، شملت قواعد عسكرية ومطارات، رداً على استهداف سفن تجارية في البحر الأحمر.

وأضافت الصحيفة أن البيانات الصادرة عن واشنطن ولندن أشارت إلى أن الضربات الجوية الأمريكية والبريطانية قد لا تكون الأخيرة، ما يشير إلى توجيه المزيد من الضربات، «لحماية الملاحة البحرية» في البحر الأحمر، فيما ردّ الحوثيون بأن الهجمات «لا مبرر لها»، لأن الاستهداف الذي يقومون به «كان، وسيبقى يطال السفن الإسرائيلية، أو المتجهة إليها فقط»، وأكدوا أن هذا «العدوان لن يردعهم».

وأشارت "الخليج" إلى أن هذه المواقف تؤشر إلى أن منطقة البحر الأحمر تحولت إلى ساحة مواجهة جديدة، بما يحمله ذلك من مخاطر على أمن دول المنطقة، وعلى سلامة الملاحة في هذا الممر المائي الاستراتيجي، الذي يلعب دوراً محورياً في التجارة العالمية، إذ يعتبر أحد الطرق الرئيسية بين آسيا والشرق الأوسط وأوروبا، حيث تشير التقديرات إلى أن 10 في المئة من التجارة العالمية من حيث الحجم، تستخدم هذا الممر المائي، ويشمل ذلك 20 في المئة من إجمالي شحن الحاويات، ونحو 10 في المئة من النفط المنقول بحراً، و80 في المئة من الغاز المسال.

وتقول الصحيفة أنه وفي حال تعطل الملاحة في هذا الممر الحيوي، فإن ذلك سيؤثر في سلاسل الإمداد، وسيوجه التجارة إلى رأس الرجاء الصالح، ما يزيد من كلفة النقل والتأمين. ولأن خطر المواجهة يتسع، وسقفها بات غير محدد، مع دخول الولايات المتحدة وبريطانيا فيها مباشرة، فإن الخطر يتزايد، ومعه الاحتمالات كلها، التي لا يمكن التنبؤ بها.

واستعرضت الصحيفة بعض الردود الدولية تجاه التطور الجديد، مشيرة إلى دعوة روسيا إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث تداعيات الضربة الأمريكية البريطانية، إثر قرار مجلس الأمن إدانة هجمات جماعة الحوثي على سفن في البحر الأحمر والمطالبة بوقفها، الذي حظي بموافقة 11 عضواً وامتناع 4 أعضاء عن التصويت، هي: روسيا والصين والجزائر وموزمبيق، ورغم أن روسيا لم تستخدم «الفيتو» على مشروع القرار، إلا أن المندوب الروسي، حذّر «من محاولة إضفاء الشرعية على الإجراءات الحالية للتحالف الذي شكلته الولايات المتحدة وحلفاؤها بعد وقوعها، وتحقيق مباركة مفتوحة لها في مجلس الأمن».

كما استعرضت الصحيفة مواقف دولة الإمارات أيضاً ومعها بقية الدول الخليجية التي أعربت عن قلقها من تداعيات الاعتداءات على الملاحة في البحر الأحمر التي تهدد التجارة العالمية، وأكدت أهمية الحفاظ على أمن المنطقة ومصالح دولها وشعوبها ضمن إطار القوانين والأعراف الدولية.

وأكدت "الخليج" الإماراتية أن الوضع خطرًا، ويدعو إلى القلق، لذلك من الضروري السعي لتدارك الموقف، والمحافظة على أمن واستقرار منطقة البحر الأحمر، وعدم أخذها إلى مسارات مجهولة، من خلال ضبط النفس، وتجنّب التصعيد.