الخميس 22 فبراير 2024 03:26 صـ 12 شعبان 1445 هـ
المشهد اليمني رئيس التحريرعبد الرحمن البيل
لماذا يتجه الحوثيون للتصعيد في ظل تراجع هجمات وكلاء إيران الآخرين؟! مأساة وفاجعة كبرى.. مستشفى يتحول إلى ساحة قتال وأب ينهار بعد مقتل ابنه الوحيد في هجوم متحوثيين جماعة الحوثي: لن تتوقف هجماتنا في البحر الأحمر حتى ولو توقف العدوان على غزة! كم عدد الطائرات الأمريكية التي أسقطها الحوثيون حتى الآن وكيف سيكون الرد الأمريكي إذا استمرت هجماتهم؟ معلقة صورته بمنزلها...ما علاقة أبو تريكة بعارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد؟ مطالبات لوالدة امير قطر الشيخة ”موزة ”لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين صور جديدة للسفينة البريطانية التي أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر ”شاهد” ليفربول يحكم قبضته على صدارة البريميرليغ برباعية بمرمى لوتون جهود السعودية في اليمن: بين تحقيق السلام وتحقيق الاستقرار السياسي 30 ثانية غيرت مصير الحرب - كيف أوقفت إيران حزب الله عن مساعدة حماس؟ ”بعد تراكم رواتب الأطباء لأربعة أشهر.. مستشفى حكومي يطلق حملة تبرعات لتسديد الديون” ”لا يخضع لسلطتكم ولا تستطيعون الوصول إليه”...كاتب صحفي يكشف حقيقة حصول الحوثيين على رسوم من عبور السفن بباب المندب

رحيل الشاعر الحزين

رحم الله الشاعر احمد الجابري

مات الشاعر أحمد الجابري وهو احد شعراء الغناء اليمني القلائل الذين اجادوا صناعة الكلمة السهلة الممتنعة زادها سلاسه وعمق صوت ايوب طارش الشجي الذي يخرج متسللا من حناجر الشواجب وقشعريرة الشعاب وخضرة المراعي واحزان الغروب

احمد الجابري من شعراء الحزن فقد خلق محملقا في الغروب حتى وهو يناغي صغار الطير عند البكور فالحياة عند الجابري باشواقها واشجانها نقطة غروب دامعة تنطف دمعا وحسرة على الصبا والمراعي وفجر العمر الضايع والأيام لاتستحق العناء فهي صورة مكبرة لسراب بقيعة

ايش معك تتعب مع الأحباب يا قلبي وتتعبنا معك

لا الضنا يروي ضما روحي ولا الدنيا بعيني توسعك

لامتى شاصبر وانا اجري وراء حبك اطيعك واتبعك

ايش بقى لي في الهوى

غير الشجن زادي يلوعني معك

فالايام في جوهرها عند الجابري رحلة ضياع عابرة تدهس الحنين باظلافها القاسية وتنسف الاشواق وترمي بها في عين الريح

لو يقع لي ادفن الأشواق اطويها وانسى موجعك

ضاعت الأيام من عمري سدى ضاعت وحبي ضيعك

وكأن الجابري في شعره يستدعي المعري القديم في نظرته للحياة

َغيرُ مُجْدٍ فِي مِلَّتِي وَاعْتِقَادِي

نَوْحُ بَاكٍ وَلَا تَرَنُّمُ شَادِ

وَشَبِيهٌ صَوْتُ النَّعِيِّ إِذَا قِيـ

ـسَ بِصَوْتِ الْبَشِيرِ فِي كُلِّ نَادِ

هذه النظرة لضياع الايام وسراب الحياة تبدو في جوهرها حكمة المؤمن عند ما تربط بصالح الأعمال و بيقين الخلود فامتداد هذه الحياة إلى دار يألفها روح الإنسان الذي خلق للبقاء .

بعيدا عن دار الزوال التي تمثل منفصلة رحلة ضياع مرعبة

فالانسان خلق للبقاء وهو بروحه يعشق الخلود ولا يسد حنينه سوى البقاء .

(تَعَبٌ كُلُّهَا الْحَيَاةُ فَمَا أعـجَبُ

إِلَّا مِنْ رَاغِبٍ فِي ازْدِيَادِ

خُلِقَ النَّاسُ لِلْبَقَاءِ فَضَلَّتْ

أُمَّةٌ يَحْسَبُونَهُمْ لِلنَّفَادِ)

ان الحياة في عين الشاعر والحكيم رحلة ضياع ولحظة زوال لاتستحق العناء فلامعنى لنعيم زائل مهما كانت صوره

ف (لا للذة مع الزوال )

فالحياة بحقيقتها رحلة ضياع محزنة

لكنها وهذا هو المهم فرصة استثمار للبقاء والحصول على بطاقة خلود ونعيم دائم لايعرف الغروب

رحم الله احمد الجابري ونسأل الله أن يكون ونحن جميعا ممن قال فيهم

(يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم).